• ×

11:02 صباحًا , الأحد 18 أغسطس 2019

#رشيد_عساف لـ بردى: لا أتمنى تجسيد شخصية أي رئيس حالي أو سابق لا اندم أبداً ودائماً أقول بأني أتحمل شخصيا نتائج أعمالي

#رشيد_عساف لـ بردى: لا أتمنى تجسيد شخصية أي رئيس حالي أو سابق لا اندم أبداً ودائماً أقول بأني أتحمل شخصيا نتائج أعمالي

دمشق - بردى - دانا وهيبة: دون بزة عسكرية، يقف الماريشال، ليحصي انتصاراته ويرتب نجومه بمسمياتها على كتفيه: "صلاح الدين"، "جهاد أبو الهمة"، "بونايف"، "غليص"، "صقر"، "خالد".. والكثير من الشخصيات العالقة في ذاكرة المشاهد السوري والعربي، فقد تسنى لماريشال الواق واق رشيد عساف، كتابة تاريخه الدرامي بيده وكما أحب، لكن ليس على صخرةٍ في جزيرة نائية، إنما في ذاكرة وحاضر الشاشة الصغيرة والكبيرة.

موقع "بردى" التقى النجم السوري رشيد عساف:

رشيد، دراميا ما جديدك؟
حالياً أنا في طور قراءة مجموعة كبيرة من النصوص الدرامية وأرى بأن الموسم سيكون ضعيف جداً بسبب التراجع الكبير الذي تشهده الدراما على كافة الأصعدة أي هناك تراجع عن هذه التظاهرة بعملية الكرنفال الرمضاني بسبب الانخفاض الكبير في ميزانية المحطات لأسباب عديدة وعدم القدرة على شراء الأعمال ودفع مبالغ كبيرة لذلك المنتج فالمنتج لم يعد قادرا على توزيع العمل لعدد من المحطات "وماعم ترسمل معو القصة".

ماذا عن عملك الجديد "المغدورة؟"
"المغدورة" يطبخ على النار، وسيبصر النور قريباً.

أخر أعمالك كانت مسلسل "الواق واق" وشبهت شخصية التي أديتها بالقذافي ما تعليقك؟
توقع الجمهور من خلال الحملة الدعائية للعمل بأن شخصية الماريشال "عرفان الرقعي التي لعبتها تشبه القذافي لأن الشكل الخارجي يشبهه قليلاً وكذلك تسريحة الشعر ودائماً أقول قبل أي عمل "دع الجمهور هو من يحدد".

أنا لم أتقصد أن أقدم القذافي لا بالشكل ولا بالأداء، وقدمنا عبر العمل حالة عسكرية معينة، ولو أردت أن أجسد شخصية القذافي فأنا أمتلك القدرة على تقليده او تقليد حالة أخرى تتماهى مع القذافي

وقفت منذ عامين للمرة الأولى أمام كاميرا المخرج "هشام شربتجي" ، في مسلسل "أزمة عائلية" كيف تصف العمل معه؟
بالفعل هذه أولى تجاربي معه، هشام شربتجي غني عن التعريف، فهو "ابن الكار" يعي تماماً كيف يطوّر النص ويحوله إلى عمل فريد، كما تربطه علاقة متميزة مع كادر العمل ككل، وأنا سعيد جداً بهذا التعاون.

ما الذي شجعك على الانضمام للعمل خصوصاً أن مشاركاتك الكوميدية قليلة نوعاً ما؟
الفكرة أعجبتني، وثقتي الكبيرة بالنص والكاركتر والمخرج دفعتني لأكون جزءاً فيه. ولا أصنفه كعمل كوميدي وإنما درامي كوميدي يرصد الأزمة في سورية والمنطقة ككل وانعكاسها على الأفراد جميعاً، خصوصاً عائلات الطبقة الوسطى التي بدأت بالانهيار في خضم ما نشهده من أحداث.

أؤدي شخصية رب أسرة من الطبقة الوسطى يدعى "جهاد أبو همة" وهو عماد العمل، إذ تدور الأحداث حول عائلته بطريقة طريفة أعتبرها بمثابة جواز مرور سهل لدى المشاهد.

والمؤشرات جميعها تؤكد أن العمل سيكون من أهم مسلسلات الموسم القادم لشموله على عناصر الكوميديا التي افتقدناها منذ زمن وامتلاكه لمقومات النجاح سواء من ناحية النص الجميل أو الكادر المتناغم.

شاركت في مسلسل "الخربة" الذي لاقى نجاحاً كبيراً، هل يتقاطع مع "أزمة عائلية"؟
بالتوازي مع "ضيعة ضايعة"، أعتبر "الخربة" من أهم الأعمال التي قدمت على الإطلاق لتميزه من ناحية الطرح والوضوح والبعد السياسي. وقد أيقنت أهميته من قبل العرض فتوقعت له نسبة مشاهدة تفوق الـ50 % وهذا فعلاً ما حصل، والأمر ذاته بالنسبة لمسلسل "أزمة عائلية".

image

ما سر إتقانك للهجة الجبلية "لهجة أهل السويداء" في "الخربة"؟
قربي الجغرافي من المنطقة ساعدني قليلاً، إضافة للصداقة العميقة التي تربطني بالفنان الكبير الراحل فهد بلان، حيث تقمصت شيئاً من روحه وأسقطته على العمل.

أنت ممثل عاشق للمسرح ما سبب غيابك عن خشبته؟
رغم دراستي للأدب الإنكليزي وعدم اختصاصي بالتمثيل إلا أنني برزت على مسرح الشبيبة والمسرح الجامعي، فكانا نقطة تحول بمسيرتي واتجاهي للوسط الفني. لكن حدوث أزمات على الخشبة وفقدان الكلمة لمعناها وتأثيرها دفعاني للعمل خلف الشاشة الملونة بجمهورها الأوسع.

برزت ضمن أعمال الفانتازيا ثم ابتعدت عنها قليلاً؟
لم أبتعد عنها بشكل شخصي، لكن أجواء العمل الدرامي تغيرت، والتكاليف الإنتاجية ساهمت بتغييبها، إضافة إلى تحول النوع الدرامي إلى "موضة" تطغى على بقية الأنواع. وأود إيضاح أنها ليست "فانتازيا" بقدر ما هي عمل واقعي افتراضي يخلق نوعاً من الجدلية مع الماضي وهذا ما يجعل العمل متميزاً.

لاحظنا ظهورك بكثرة مؤخراً في أعمال "البيئة الشامية "رغم النقد الموجه لها؟
ليس بكثرة لكنني كنتُ الأكثر حضوراً (يضحك). شاركت في أربعة أعمال فقط هي "رجال العز" و"طوق البنات" و"عطر الشام" و"زمن البرغوت"، وجميعها كانت هادفة وتركت تأثيراً قوياً عند الناس وذلك ما دفعني للمشاركة بها.

image

كثرت الاقاويل عن سبب انسحابك من عطر الشام (الجزء الثالث) ما السبب الحقيقي لانسحابك؟ وهل من حديث للمشاركة في الجزء الجديد؟
انسحبت بإرادتي من العمل بعد أن رأيت بأن الحكاية وصلت إلى ذروتها ومن المؤكد بأن نوع من الاجترار بالأحداث سيسيطر على العمل في حال استمريت به.

العمل حقق نجاح كبير وأنتج منه عدة أجزاء فلماذا ننجز أجزاء جديدة أيضاً خاصة في ظل انعدام الأحداث الجديدة والمشوقة حتى الجمهور والمحطات يلاحق العمل لفترة معينة وبعدها يصيبه حالة من الملل وهو بحاجة لعمل ممتع مسليه مريح "يأخذه إلى مكان آخر عما يعيشه".

ماذا أضفت إلى شخصية "العكيد"؟
لا أعرف تماماً لكنهم يقولون إنني "رجل" بالمعنى الحرفي للكلمة، فربما لرجولتي وحضوري العفوي لمسة خاصة.. "يضحك".

غبت أم غيّبت عن "باب الحارة"؟
لم يعرض عليّ العمل وكنت في الفترة ذاتها منشغلا بتصوير عملي "هارون الرشيد" و"رأس غليص" في الفترة نفسها. ووفق تصوري نجاح "باب الحارة" اقتصر على الجزء الثاني فيما تداعت باقي أجزائه ليصبح "باب رزق" لكادر العمل وذلك باعتراف مخرجه بسام الملا.

برأيك ما سبب فشل باقي أجزاء السلسلة؟
أسباب كثيرة، أهمها افتقاده لمقوماته وبريقه وتشتيت المتلقي بكثرة الاستبدال وحالة الاجترار التي وصل إليها. فرغم عرضه على قناة كبيرة مثل الـ"MBC"، إلا أن المشاهد أصبح يتابعه لملء الساعات في رمضان باعتباره متاحاً للجميع ويمتلك فرصة عرض مثالية وفي نفس الوقت يشتمه، خصوصاً بعد تحول الجزء الأخير إلى نوع من الكوميديا الرخيصة واتجاه الممثلين إلى كتابة أدوارهم بأنفسهم.

تكلمت على مسلسل "رأس غليص" معتبراً إياه من أهم الأعمال البدوية.. من أين استقى أهميته؟
يكمن السبب في قلة الأعمال البدوية ومطالبات الجمهور الملحة لعرض هذا العمل بالتحديد، فمنذ بدأنا بتصوير الجزء الأول منه عام 2006 والجزء الثاني عام 2008 وحتى الآن لاحظنا مطالبات عديدة لعرض جزء جديد واستكمال القصة خصوصاً أن شخصية "غليص" تقتل في الجزء الثاني وترتجف يده بنهاية المشهد ما خلق نوعاً من التشويق لمعرفة إن كان قد مات أم لا، علاوة على ذلك يعتبر العمل وجبة خفيفة في رمضان ويحتوي على مواقف طريفة رغم أنه دموي.

ما سبب انسحابك منه؟
موضوع "رأس غليص" حسم منذ سنتين ونصف بعد أن أرسلوا لي نصاً باسم "عودة غليص" وبعد اجتماعي مع فريق العمل طلبت بعض التعديلات وبعد شعورهم بأني لا أرغب في العمل تم تغيير الاسم إلى "ذباح غليص" وحملوا شخصيتي لشخصيات، وانسحبت كي لا أتحمل وزر الموضوع.

بالتوفيق لهم، والجمهور هو من يحكم نهاية على نتائج العمل.

أين يرى رشيد عساف نفسه في المسلسلات التاريخية ام الشامية؟
لا احبذ أن يتم الحصر بين التاريخي والشامي فقط، أرى نفسي ضمن العمل الشامي الصحيح بكل أنواعه واجناسه، عملت بالخربة كما أني اشتغلت في الغريب وكذلك القربان وأزمة عائلية
ما يهمني أن يكتب العمل بطريقة احترافية وجميلة وأن يكون الدور فاعل ضمن التركيبة الدرامية للعمل

ظهرت مؤخراً بأكثر من عمل على عكس ما كنت عليه سابقاً، هل للعامل المادي تأثير؟
بالضرورة، بخاصة في ظل الأزمة التي نعيشها، فأولادي يدرسون بالخارج وأنا مضطر لمساعدة نفسي مادياً مع حرصي الشديد على تأكيد تواجدي وحضوري المعنوي على الساحة الفنية والمحافظة على اسمي وصلة المحبة التي تربطني بجمهوري.

سبق واعتذرت عن المشاركة بفيلم أميركي، ما السبب؟
لم أرغب في أن يتم تصنيفي مع طرف أو اتجاه معين، خصوصاً أن قصة الفيلم تتحدث عن الأكراد في العراق وتعتبر ضبابية نوعاً ما، إضافة إلى أن دوري بالفيلم كان ثانوياً لذلك "فرملت".

هل تسعى إلى الوصول إلى العالمية؟
أتمنى ذلك، وقد عُرضت عليّ مؤخراً المشاركة في فيلم أميركي آخر من قبل منتج يدعى "ماكس كيلار" بعد مشاهدته لأدائي في برومو فيلم "آخر الفرسان" أثناء حلقة تلفزيونية تستعرض أفلام "مهرجان كان السينمائي".

ويتناول الفيلم قصة أبوين سوريين لديهما ابن مصاب بالتوحد، وتتخلله جرائم قتل بحبكة تشويقية، لكن الفكرة لم تستكمل بعد ولم يعاودوا الاتصال بي.

ما الذي يبكيك أو يترك "غصة بقلبك؟
أي موقف بسيط إنساني يبكيني، فأنا "حنون جداً".

تمتلك موهبة فريدة بكتابة الشعر.. هل تفكر بتطويرها؟
بصراحة، لا أعتبر ما أكتبه شعراً بقدر ما هو خواطر أدوّنها على ورق، لكن الناس اعتقدوا أنني بارع بالمجال كوني جسدت شعراً متميزاً لسمو الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" في مسلسل "آخر الفرسان" إخراج نجدت أنزور.

ما الدور الذي تحلم بتجسيده؟
حالياً وبعد تجسيدي للكثير من أدوار البطولة الفردية، أتمنى الوصول إلى بطولة جماعية حقيقية والانتقال من مرحلة تكريس الفرد إلى الحضور الجماعي للمجتمع أو تلخيص جميع أدواري بعمل واحد وإحداث نقلة نوعية على صعيد الدراما ككل.

من هو القائد العربي الذي يتمنى رشيد عساف أن يؤدي شخصيته (في العصر الحديث)؟
سبق وجسدت شخصية صلاح الدين الأيوبي. دائماً يتم تمثيل حالة البطل على طريقة الكاو بوي الأميركي أي أنه المخلّص والبطل الذي يحقق انتصارات ساحقة لفئة كبيرة من الشعب.

ليس لدينا حالة التمني هذه خاصة مع الحروب التي نعيشها لمدة سنوات والتي تودي بنا إلى حالة من الإحباط خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وانقسام العالم ما قاد إلى أحادية شرسة جداً من الممكن أن تعيد أقطاب أخرى، حينها من الممكن أن أقول بأن هناك قائد قادر على أن يوازن ما بين القطبين حتى يصبح بطلا لكن اليوم لا يوجد.

لا أتمنى تجسيد السيرة الذاتية لأي قائد لا سابقاً ولا لاحقاً، حتى بالنسبة للتاريخ أرى أننا بحاجة لإعادة قراءته من جديد لان من كتب التاريخ هو صاحب السلطة.

image

ما الشيء الذي يندم عليه "رشيد عساف" في حياته؟
لم أندم على أي عمل درامي اشتغلته، كما أني لم أندم على انسحابي من أعمال كثيرة. ودائماً أقول بأن الساحة كبيرة وتتسع للجميع، وهناك عدة ممثلين لعبوا أدواراً كنت قد انسحبت منها، ودايما هنالك ممثلين أو ثلاثة هم "سينتر الساحة الفنية" ومن الطبيعي ألا يتمكن الممثل من أن يعمل جميع الأدوار التي تعرض عليه ولا حتى أكثر من عملين أو ثلاثة بالسنة الواحدة ومن الطبيعي أن يعتذر عن أعمال وهذا يفتح فرص لغيره من الممثلين وكذلك يعتبر فرص له أيضاً.

لا اندم أبداً ودائماً أقول بأني أتحمل شخصيا نتائج أعمالي مع المخرج والكاتب وكادر العمل بمجرد موافقتي على العمل وسأدافع عنه بالنجاح او بالفشل والحمد لله لم أفشل بعمل ولكن من الممكن أن نشتغل اعمال أكثر نجاحا من غيرها.

ما سبب زياراتك المتكررة الى أميركا؟
عائلتي تعيش منذ مدة في الولايات المتحدة وبناتي يدرسن في الجامعات أميركا، حتى أقرباء زوجتي وشقيقاتها هناك أيضاً "عملوا نوع من لم الشمل هون"، وانشاء الله سنعود للعيش في سورية بعد انتهائهن من دراستهن.

رشيد في سطور
  1. d
ح
  1. رشيد في سطور عساف، الذي ولد عام 1958، منحدراً من حوران، حقق معادلة الكاتب الألماني برتولت بريشت، "الممثل الحق، لا يؤدي دوره كما لو أنه يجسد الشخصية التي يمثلها، بل بوصفه راوٍ يسرد أفعالا قام بها شخص آخر في زمن سابق"، كما حقق أيضاً معادلة الفنَّان المتكامل، الذي يتنقل بين الكوميدي والتراجيدي والفانتازي والتاريخي بكل مرونة فنية. بدأ عساف العمل الفني من خلال الفرق المدرسية والشبيبة. ثم انتسب إلى نقابة الفنانين بصفة متمرّن. بداياته كانت في المسرح الجامعي، ثم انتقل للعمل في المسرح القومي وبعدها الى الشاشة الكبيرة حيث شارك في بطولة فيلم "الحدود إلى جانب الفنان دريد لحام. وفي التلفزيون كانت بدايات عساف مع الفنان سليم صبري الذي أسند له دور البطولة في مسلسل "البسطاء" لتتوالى بعدها الأعمال الفنية وهو يعد اليوم واحداً من أهم نجوم الدراما العربية، مقدماً ما يقارب مئة شخصية متنوعة، رغم نجاحه في تأدية الدراما التاريخية وتجسيده لعدة شخوص عربية كـ "صلاح الدين" إلا أنه رفض تأطير نفسه في هذا النمط ليترك حضوراً لافتاً في الأعمال الشامية وكذلك الكوميدية رغم قلة أعماله ضمنها


 0  0  270  09-03-2018 11:18 مساءً



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:02 صباحًا الأحد 18 أغسطس 2019.