• ×

06:10 صباحًا , الجمعة 18 أغسطس 2017

هذه أسعار ليلة رأس السنة في سوريا.. وحلب غائبة!

هذه أسعار ليلة رأس السنة في سوريا.. وحلب غائبة!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: في #سوق_الكلاسة بدمشق، ينتصب معرض لبيع الزينة وملحقاتها ضمن قائمة تتدرج في أسعارها، ليكون أقلها ثمن كيس يحوي 5 كرات للزينة مصنوعة من الفلين، يمكن إضاءتها بتكلفة 3800 #ليرة أي بنحو 8 دولارات، لتسجل فارق لا يذكر عن ثمن كرات الأحمر القاني والذهبي، فهي الأخرى نصيبها من الغلاء كان مماثلاً، لينخفض الثمن إلى النصف تقريباً على تسعير الكرات الأصغر حجماً، فكيس يحوي 6 كرات بثمن 1800 ليرة، بحسب موقع الحل السوري.

وفي إحدى محال الكلاسة تعرض شجرة ميلاد كبيرة، بلاستيكية، صينية الصنع، تفترش طولها على ارتفاع متر ونصف المتر، مزينة بكرات ملونة وشرائط حمراء، ونجمة بيت لحم، عند السؤال عن ثمن الشجرة، أجاب البائع بصوت منخفض: "120 ألف ليرة"، وعليه تتدرج أسعار الشجر انخفاضاً لتصل إلى 20 ألف ليرة، وأصغرها يثمن بنحو 7 آلاف.

وظناً من الكثيرين أن أسعار #سوق_العصرونية الشعبي، لربما تكون أقل وطأة عن سابقتها، لكن ثوب (بابا نويل) المخملي كان معلقاً على باب المحال، لايحركه سوى تلمس بعض المارة للثوب بغية الكشف عن ثمنه، والذي قدر بـ15 ألف ليرة، أي ما يعادل نحو 30 دولاراً، يضاف إليه لحية العم نويل بـ1000 ليرة، ليصبح ثمن الزي كاملاً بـ16 ألف ليرة.

يصطف أمام المحال حبال زينة خضراء وصفراء بطول متر تقريباً، وبثمن 400 ليرة لكل منها، في حين يثمن قناع بابا نويل البلاستيكي بـ50 ليرة، وقبعة الكرتون بـ100 ليرة.

image

وأفصحت إعلانات طرقية عن اسعار باهضة للمطاعم والفنادق في ليلة رأس السنة، من نصيب مطربين وهواة سوريين، بعد أن أحجم عدد غير قليل من الفنانين عن إحياء حفلاتهم في #سوريا عقب تصاعد وتيرة العنف في البلاد ورغم توقيع هدنة لم تبرز معالهما بعد.

فكانت الإذاعة خير دليل «فني» يشي عن حفلات أعياد الميلاد ورأس السنة، أسماء القاعات، والفنانين، وعن تكلفة الحضور تبقى خفية إلا حين الاتصال بالجهة الراعية لطلب الاستعلام، وبحسب الموقع، جاء حفل (وفيق حبيب) في #نادي_الشرق بدمشق الأعلى تكلفة، إذ ثمنت البطاقة بـ60 ألف ليرة، وللـVIP بـ70 ألف ولعشرة أشخاص فقط، ضمن حفل يستمر حتى الساعات الأولى من العام الجديد.

يليه حفل (حازم شريف) في منتجع #يعفور بالصبورة في #ريف_دمشق، إذ سعرت البطاقة بـ40 ألف ليرة، وللـVIP بـ 50 ألفاً، إذ تبقى مسافة حضورهم إلى المسرح أقرب حيث المطرب، ليتضمن الحفل عشاءاً يتخلله مسابقات، بعد أن كان ثمن البطاقة في الماضي 5 آلاف ليرة.

في حين حول فنانو حلب بوصلة حفلاتهم إلى #لبنان، ليتصدر اسم (صبحي توفيق) و(شادي جميل) على رأس قائمة الإعلانات اللبنانية المتلفزة.
بواسطة : admincp
 0  0  4.3K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:10 صباحًا الجمعة 18 أغسطس 2017.