• ×

07:18 صباحًا , الأربعاء 22 فبراير 2017

اتهامات لـ المسالمة والائتلاف يحولها للتحقيق!

اتهامات لـ المسالمة والائتلاف يحولها للتحقيق!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: حوّل رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في سورية الاعلامية المعروفة سميرة المسالمة إلى التحقيق، في مذكرة بعث بها إلى رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف، فقط بسبب الآراء النقدية التي وجهتها للائتلاف.

ولقيت هذه الخطوة استهجانا كبيرا لدى الرأي العام، وهو ما تم التعبير عنه بالتعاطف بإدانة واستنكار هذه الخطوة، وبتأييد موقف المسالمة، لاسيما بالنظر لضعف مصداقية الائتلاف في أوساط السوريين. وكانت السيدة المسالمة ردت على هذه الخطوة بكل جرأة مرحبة بالتحقيق، الذي اعتبرته بمثابة فرصة تتيح لها كشف الفاسدين في الائتلاف، والهيئات التابعة له، واستدعائهم للتحقيق، كما محاكمة الشخصيات المهيمنة على الائتلاف والمسؤولة عن ضعفه وعن الفجوة بينه وبين السوريين، وعن افتقاده للفاعلية.

وقالت المسالمة إن الأولى بقيادة الائتلاف بدلا من استدعائها للتحقيق، التحقيق في الأسباب التي أدت إلى ضعف الائتلاف وتراجع مكانته في أوساط السوريين وعلى الصعيد العربي والإقليمي والدولي، كما كان الأولى به فتح باب مساءلة من كانوا سبباً في نقدها لأداء الائتلاف متمنية لو أن الائتلاف بادر إلى التحقيق مع الذين كانوا سبباً في وصول اللقاحات القاتلة لأطفالنا سابقاً أو وصول الحليب الفاسد لهم مؤخرا.

واكدت المسالمة انها تعمل في حركة سياسية وفي ثورة وليست موظفة في نظام استبدادي وانه من ابجديات السياسة النقد والتفكير النقدي وهو ما تحتاجه ثورتنا ويحتاجه الائتلاف الذي يفترض انه مؤسسة ثورية تعمل لازاحة النظام الأمني ويبدو ان المهيمنين عليه لا يفهمون ذلك ويتصرفون كأنهم سلطة أمنية.

نص الرسالة الجوابية للائتلاف:
نصت الفقرة الرابعة من المادة /15/ من النظام الأساسي للائتلاف التي تتحدث عن اسقاط العضوية على ما يلي: (ولا يعد الاختلاف بالرأي أو انتقاد الائتلاف من أسباب اسقاط العضوية) وهذه المادة تعني أن من حق أي عضو من أعضاء الائتلاف انتقاد الائتلاف، وهذا الحق هو ما مارسته من خلال مقالاتي ومقابلاتي. كما نصت الفقرة السابعة من المادة /12/ من النظام الأساسي على أن حجب الثقة لا يكون إلا عند الإخلال بشروط العضوية. وهذه الفقرة وإن كانت تطال عدداً من أعضاء الائتلاف ولكن المادة المتعلقة بشروط العضوية لا تعتبر انتقاد الائتلاف تؤدي إلى خلل في شروط العضوية.

لذلك ووفق النظام الأساسي فإن قيام السيد رئيس الائتلاف بإحالة هذه المقابلات لكم فيه تجاوز للنظام الأساسي، وكان الأجدر به القيام بهذا الإجراء بحق من اختلت شروط عضويته، أو من ارتكب بحق الائتلاف إساءات أدت إلى انتقادي له. لعل الأمر الوحيد الجيد الذي فعله رئيس الائتلاف هو عدم تجاوزكم هذه المرة، واعترف بدوركم في ضبط حالات الخلل والتجاوزات في الائتلاف. لذلك.. وحيث أن هذا الأمر أصبح بين يديكم، أتمنى منكم التحقيق في جميع المخالفات للنظام الأساسي التي تطال عدداً من أعضاء الائتلاف بدءاً من المادة /14/ التي توجب إسقاط العضوية عمن تغيب أربعة اجتماعات دون عذر مقبول، ومن اختلت شروط عضويته مثل بعض ممثلي المجالس المحلية التي طلبت مجالسها تغييرهم، وصولاً للتحقيق في تجاوزات بعض أعضاء الائتلاف المالية والأخلاقية وغيرها. ومع كل ما تقدم فأنني ومن باب ايماني بضرورة اجراء تحقيق علني ومسجل صوت وصورة ووفق محضر جلسة يتم نشره إثر الانتهاء من جلسة التحقيق مع ضرورة ضمان استدعاء كل من سأذكر اسمه خلال التحقيق للاستجواب.
بواسطة : admincp
 0  0  146
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 صباحًا الأربعاء 22 فبراير 2017.