• ×

06:12 صباحًا , الجمعة 18 أغسطس 2017

رئيس وزراء سوريا يبحث عن قادة لإدارة حلب!

رئيس وزراء سوريا يبحث عن قادة لإدارة حلب!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: أكد رئيس مجلس وزراء النظام السوري عماد خميس، في ختام زيارة عمل مكثفة للوفد الحكومي التي استمرت أربعة أيام إلى حلب، أن على الحكومة أن تتحمل مسؤولياتها باستثمار النصر وفق ما هو مطلوب منها وأن «ما بعد الانتصار ليس أقل مسؤولية عليه لما هو قبله».

ولخص خميس عناوين زيارة نصف أعضاء الحكومة إلى حلب، خلال لقاء خدمي أمس ضم أعضاء المكتب التنفيذي لمجلسي المحافظة والمدينة، بتطوير الخدمات لواقع أفضل واجتراح الحلول اللازمة للمشكلات العالقة للتخفيف من معاناة المواطنين وتذليل كل الصعوبات أمام الصناعيين والتجار للنهوض بالواقع الاقتصادي إلى مستوى أمثل وتدوير عجلة الإنتاج، إضافة إلى تنظيف آثار الخراب والتدمير وعودة حلب القديمة إلى سابق ألقها عبر تشكيل لجان فنية متخصصة لتحقيق هذه الغاية.

وأوضح خميس أن الوفد الوزاري زار كل مفاصل العمل والأماكن في المدينة «التي تعرضت لإرهاب قادته غرف عمليات استخباراتية عالمية خططت لتخريب المكمن البشري والجغرافي والحضاري والثقافي واستهدفت المواقع الاقتصادية والمراكز الروحية والدينية لحلب في أماكن تظهر عراقة وحضارة المدينة التي عمرها أكثر من 10 آلاف عام»، بحسب الوطن.

وأبدى ألمه وحزنه العميق لحجم الأضرار التي لحقت بالمدينة والواقع الذي وصلت إليه «وهو ما يحمل الحكومة مسؤولية أكثر وقوة وتفاؤلاً أكبر لإرجاع حلب إلى أفضل مما كانت عليه كعاصمة للاقتصاد السوري ومركز إشعاع حضاري وثقافي وفني للعالم».

وتوجه للحضور: «لم يعد مطلوب لدينا موظفون بل رجال قادة واستثنائيون كل في مكان عمله ابتداء من موظفي النظافة مروراً برئيس مجلس المدينة فالمحافظ وصولاً إلى الوزير ورئيس الحكومة»، لافتاً إلى أن هناك خللاً وثغرات وآلية تنفيذية غير صحيحة فرضتها الأزمة وضعف في اتخاذ القرار على كل الأصعدة والقطاعات ويجب تدارك ذلك «كما يوجد تركيبة إدارية قائمة في الدوائر الحكومية بحاجة إلى تطوير، وعلى أعضاء المكتب التنفيذي اطلاعهم بمسؤولياتهم المكلفين بها وإلا فليتنحوا».
بواسطة : admincp
 0  0  4.6K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:12 صباحًا الجمعة 18 أغسطس 2017.