• ×

10:07 مساءً , الأربعاء 23 أكتوبر 2019

سحابة الكلمات الدلالية

الطفل "هوب" من التشرد إلى المدرسة

الطفل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات: أثارت صورة الطفل النيجيري البائس، التي ظهرت أواخر شهر يناير 2016م موجة استعطاف على مواقع التواصل الاجتماعية، حين تبنته يد سيدة تعمل ضمن طاقم إغاثة دنماركي، خلال مهمة إنقاذ في شوارع نيجيريا، بعد أن شاهدت آثار الجوع عليه، ووقوفه على حافة الموت.

وبعد مرور عام على التقاط صورة الصبي النحيل وهو يشرب من قنينة المياه، غادر ذلك الطفل أعتاب منزله ليلتحق وأقرانه بفصله المدرسي، وهو في كامل صحته، بعد نشر صور جديدة للطفل الذي أسمته مربيته أنجا لوفن باسم "هوب"، والتي تدير داراً للأيتام في نيجيريا برفقة زوجها، وتشتهر بجهودها لمساعدة الأطفال الأيتام والمكروبين.

يذكر أن عائلة الطفل "هوب"، تخلت عنه بعد اعتقادهم جزافاً أنه "مسحور"، ليتركوه متشردا في الشوارع دون أي كفيل ولا سند، حتى عثرت عليه السيدة الدنماركية وهو في حالة يرثى لها بعد معاناته الطويلة من الجوع والتشرد في الخلاء لوحده.

image
بواسطة : admincp
 0  0  1.6K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:07 مساءً الأربعاء 23 أكتوبر 2019.