• ×

12:40 مساءً , الثلاثاء 14 يوليو 2020

مبيض صناعي يوفّر الهورمونات التعويضيّة

لتفادي زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب

مبيض صناعي يوفّر الهورمونات التعويضيّة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المغترب - وكالات 
نجح فريق من العلماء الأميركيين في استنباط مبيض صناعي عن طريق الهندسة البيولوجية، لديه القدرة على إفراز الهورمونات بالنسب نفسها التي يتم إفرازها في المبيض الطبيعي.

وأشارت التجارب المعملية الأولية التي أجريت على هذا المبيض المستنبط، قدرته على إفراز هورمونَيْ الإستروجين والبروجيسترون، ما يشكّل بديلاً آمناً للهورمونات التعويضية عن السيدات في مرحلة إنقطاع الطمث، عند تناول هذه الهورمونات كعلاج هورموني تعويضي.

وأضافت أن وظيفة المبيض لا تقتصر على إنتاج البويضات فحسب، بل أيضا على إفراز الهورمونات الجنسيّة الهامة لصحّة المرأة وسلامة عظامها وقلبها.

يُذكر أن السيدات في مرحلة إنقطاع الطمث واللواتي تم استئصال مبايضهن، يعانين من العجز في إفراز الهورمونات الجنسيّة الهامة. ما يؤدي بدوره إلى عواقب صحّية وخيمة من بينها تزايد معدلات فرص الإصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب.

وأوضح العلماء أنه في حين أنّ العلاج بالهورمونات البديلة المعتمدة على العقاقير يمكن أن يساعد على تخفيف حدّة هذه الأعراض، إلّا أنه غالباً لا يُنصح باستخدامه على المدى الطويل لتفادي زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو سرطان الثدي.
بواسطة : admincp
 0  0  587
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:40 مساءً الثلاثاء 14 يوليو 2020.