• ×

07:31 صباحًا , الجمعة 15 ديسمبر 2017

قصة أول #امرأة_سورية قادت طائرة مدنية

قصة أول #امرأة_سورية قادت طائرة مدنية

الكابتن السورية، وداد شجاع - إنترنت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: تداول سوريون في مواقع التواصل الاجتماعي قصة أول سيدة سورية عملت كقائدة للطائرة.

ففي عام 1998 قادت أول امرأة سورية طائرة ركاب من مطار دمشق الدولي إلى مطار القاهرة، الأمر الذي أثار حالة من الفرح في سوريا بدخول النساء إلى مجال الطيران كقائدات للطيارات.

وداد شجاع؛ هي ابنة الكابتن السوري عدنان شجاع، وكانت اتجهت إلى مجال الطيران في سوريا قبل أن يتم إيفادها إلى الولايات المتحدة الأمريكية للتدريب، حتى أصبحت جديرة بقيادة طائرة الركاب "بوينغ 727".

وكانت شجاع تحدثت عن تجربتها الأولى في حوار أجرته معها جريدة الحياة اللندنية، نشر في 9 تشرين الأول 1999، وانتقدت تأخر انضمام النساء العربيات إلى مجال الطيران.

خلال عملها كقائدة طائرات حلقت شجاع برحلات عدة من سوريا إلى دول أوروبية عدة بطائرات "إيرباص 320".

وتتحدث الكابتن السورية في لقاءات صحفية عدة عن مدى التشجيع الذي حصلت عليه من عائلتها وأصدقائها، ومن الركاب الذين كانوا يسرون لقيادة امرأة للطائرة التي يستقلونها.

والكابتن وداد شجاع من مواليد محافظة السويداء جنوب سوريا، عام 1979، وهي أم لولدين.

ولوالد وداد، عدنان شجاع، شهرة كبيرة في مجال الطيران، وذلك بعد أن تمكن في ثمانينيات القرن الماضي من إعادة طائرة الركاب السورية إلى مطار “أورلي” قرب باريس بعد إقلاعها بقليل، بعد أن ضربن صاعقة جوية قمرة القيادة.

وعلى إثر الحادثة منح الرئيس الفرنسي الأسبق، فرانسوا ميتيران، الكابتن السوري وسام الشجاعة.
بواسطة : admincp
 0  0  883
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:31 صباحًا الجمعة 15 ديسمبر 2017.