• ×

04:05 صباحًا , الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

أسواق حلب القديمة باتت ذاكرة عالقة في صور

أسواق حلب القديمة باتت ذاكرة عالقة في صور

السوق قديما قبل اندلاع الأزمة في سورية - انترنت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: لم تترك سنوات الحرب في #سوريا من أسواق #حلب شيئاً سوى أنقاض لحضارة باتت مجرد ذاكرة عالقة في صور.

وأثار الدمار، الذي لحق بهذه الأسواق المسقوفة الأطول والأقدم في العالم، حفيظة منظمات حقوقية دولية، أطلقت نداءات عدة في سنوات الحرب السبع للحفاظ على تراث حلب التاريخي.

واليوم تصدرت أسواق حلب قائمة "صندوق رعاية المباني الأثرية العالمية" للمواقع المهددة بالانهيار هذا العام.

يشار إلى أن هذا الإنذار سبقه إنذار #اليونيسكو عام 2013 حين أدرجت مواقع سوريا التراثية الستة على قائمة المواقع المعرضة للخطر، ومن ضمنها مدينة حلب القديمة، التي عادت اليونيسكو في مطلع هذا العام لمراجعة مدى تضررها.

وأكد تقرير المنظمة الأخير أن 60% من المدينة القديمة تضرر بشكل كبير فيما دمر 30% منها بشكل كامل.

وقد طال دمار الحضارة في سوريا الجامع الأموي بجميع أقسامه وساحة سعد الله الجابري، التي كان يمر بها آلاف الأشخاص يومياً.

أما قلعة حلب فقد أحاطها الركام بعد أن سويت المباني المحيطة بها بالأرض، خاصة تلك التي كانت تحصن مدخلها لكونها غدت قاعة عسكرية لقوات النظام.
بواسطة : admincp
 0  0  41
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:05 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.