• ×

04:03 صباحًا , الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

#سوريا.. لا تمديد في مفاضلة #التعليم_المفتوح

#سوريا.. لا تمديد في مفاضلة #التعليم_المفتوح

وزارة التعليم في سوريا - انترنت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى: أكدت الدكتورة صفاء أوتاني نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح للثورة أن مفاضلة التعليم المفتوح انتهت دون أي تمديد، لأن عدد المسجلين خلال المفاضلة العامة وصل إلى 16160 طالباً وطالبة، وهو عدد كبير جداً مقارنة بالقدرة الاستيعابية التي طلبتها الكليات التي تحتضن برامج التعليم المفتوح.

وبينت أوتاني أن هذا الرقم يشمل المسجلين من جميع الشرائح والثانويات القديمة والحديثة، حيث بلغ عدد المتقدمين من الحاصلين على الثانوية العلمية 4674 طالباً وطالبة، ومن الثانوية الأدبية 8243 طالباً، ومن الثانوية الصناعية 774 طالباً، ومن التجارية 1814طالباً، ومن الثانوية النسوية 626 طالبة. بالإضافة إلى مقاعد أبناء وذوي الشهداء والجرحى، والمتقدمين من ثانويات أخرى زراعية ونفطية، ومن الطلبة العرب والأجانب. مضافاً إليهم مفاضلة طلبة المعاهد الذي بلغ عدد المتقدمين فيها حوالي 600 طلب وطالبة.‏

وحول امكانية الموافقة على هذه الأعداد أضافت نائب رئيس الجامعة: أن الكليات التي لديها برامج تعليم مفتوح طلبت بحدود الـ 6000 طالب فقط لهذا العام، ولكن هذا غير مقبول بالنسبة لمجلس التعليم العالي الذي فوضنا بزيادة هذه الأعداد ضمن الامكانيات وحتما سيقبل اكثر من ستة ألاف ولكن بالتأكيد لا نستطيع قبول جميع المتقدمين، والموضوع مازال في مرحلة البحث مع رئاسة الجامعة، حيث بدأت عملية الدراسة لمعالجة القبول وتوزيع الطلبة ضمن حالة من التوازن. مشيرة على أن الزيادة هذا العام تبلغ 4500 طالب مقارنة بالعام الماضي، ففي العام الماضي كان عدد المتقدمين 12 ألف طالب، قبل منهم 11 ألفـاً‏، بحسب صحيفة الثورة الحكومية.

وأشارت الى أنه تم قبول جميع المتقدمين ممن يحملون شهادات الثانوية القديمة ضمن النسبة المحددة وهي 50% للشهادات الحديثة لعام الـ 2017 و50% للشهادات القديمة موزعة بين 35% للحاصلين على شهادتهم بين 2006 و 2016 و15% للثانويات الأقدم من ذلك. علماً أن استيعاب الثانويات القديمة تم الانتهاء منه بشكل تقريبي خلال الأعوام الماضية، وعليه لا يوجد مانع من ملء هذه الشواغر بالطلاب الحاصلين على الثانويات الحديثة.‏

وختمت أوتاني أن التدريس في التعليم المفتوح مازال محدداً بيومي الجمعة والسبت وأن تجربة اليوم الواحد تم العدول عنها منذ العام الماضي بعد تجربتها لمدة ثلاثة أسابيع وفي قسم الاعلام فقط، وأنه لا تغيير على الوضع المالي حالياً ومازال المبلغ 5000 ليرة سورية في المرة الأولى ولكن في العام المقبل وفي حال الرسوب سوف تطبق الشروط الجديدة حيث سيدفع الطالب الراسب 6500 ليرة سورية لأول مرة، وإذا تكرر رسوبه للمرة الثانية سيصبح المبلغ 7500 ليرة. في حين يبقى المبلغ ذاته بالنسبة لأبناء وذوي الشهداء 500 ليرة فقط في كافة الحالات.‏
بواسطة : admincp
 0  0  79
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:03 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.