• ×

02:29 مساءً , الأحد 25 أغسطس 2019

شاهد.. غضب شعبي من سياسات #الحكومة_الإيرانية

شاهد.. غضب شعبي من سياسات #الحكومة_الإيرانية

غضب الشعب الايراني - يوتيوب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: تتسع رقعة الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ يومين في إيران لتشمل معظم المناطق، وعلى نمط احتجاجات عام 2009 التي سميت بـ"الانتفاضة الخضراء" لاحقاً، مع اختلاف أسباب اندلاعها وتطور شعاراتها ومطالبها حول إسقاط النظام.

وامتدت التجمعات والمسيرات بأشكال مختلفة إلى جميع أنحاء إيران، حيث تشهد مدن اعتصامات ليلية، خاصة في مدينة رشت، شمال البلاد، ترافقها شعارات مناهضة للنظام تطالب بـ"إسقاط الدكتاتورية" و"تحرير إيران" وغيرها من الشعارات التي بدأت بالتنديد بسياسات حكومة روحاني حول ارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين.

ومنذ بداية الاحتجاجات بدأت السلطات الإيرانية بمواجهتها أمنيا، كما في انتفاضة 2009 حيث اعتقلت العشرات في مدينة مشهد التي انطلقت منها الاحتجاجات وانهال عناصر الأمن بضرب المتظاهرين في بعض المناطق ورش جموع المتظاهرين بخراطيم المياه.

الحرس الثوري يصدر بيان

إلى ذلك، دعا الحرس الثوري الإيرانيين إلى "تعزيز الوحدة واليقطة والوعي الوطني لإحباط مؤامرات الأعداء".

وجاء ذلك في بيان أصدره الحرس الثوري بمناسبة الذكرى الثامنة لمظاهرات 30 ديسمبر/كانون الأول 2009 خرجت إلى الشوارع ردا على احتجاجات أخرى مناهضة للسلطات، وذلك على خلفية فوز الرئيس السابق أحمد نجاد في انتخابات الرئاسة على منافسه الرئيسي مير حسين موسوي.

وشدد البيان على أنه "بعد مضي 8 سنوات من فتنة عام 2009، فإن إعادة قراءة الدروس والعبر لهذا الحدث الهام والمؤثر يعد أحد المتطلبات الضرورية في مسيرة تكامل الثورة وتقدم الشعب الإيراني، وفي حالة التغافل عنها يجب توقع ظهور مؤامرات وفتن أكثر تعقيدا ضد النظام والوطن الإسلامي".

ووصف البيان "الظروف الراهنة بأنها خطيرة، رغم استمرار الجبهة المتحدة بالتنوير ضد العناصر المعادية للثورة في الداخل والخارج".



تجدر الإشارة إلى أن هذا البيان صدر في وقت تشهد مناطق مختلفة من البلاد احتجاجات على الغلاء، ويندد المتظاهرون بسياسات الحكومة الداخلية والخارجية، ويطالبون بتنحي المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني.

هذا وامتدت الاحتجاجات على سياسية الحكومة، اليوم الجمعة، إلى مدن إيرانية عدة، من بينها قم وقزوين وهمدان وبيرجند ورشت وأصفهان وكرمانشاه وشيراز ومناطق أخرى.

ورفع المتظاهرون في كرمانشاه غربي البلاد شعارات "الحرية أو الموت"، و"الخبز، الوظيفة، الحرية".

وقام بعض المشاركين في الاحتجاجات بإحراق صورة المرشد الأعلى علي خامنئي، واصفين إياه بـ"الديكتاتور".

وأطلق نشطاء على شبكات تواصل الاجتماعي هاشتاغ #اعتراضات_سراسرى أو #تظاهرات_سراسرى على الحملة الاحتجاجية.

وتجري الاحتجاجات وسط انتشار أمني مكثف.واعتقلت القوات الأمنية 52 مشاركا في احتجاجات مشهد.

وحاولت قوات الشرطة تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية.
بواسطة : admincp
 0  0  473
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 مساءً الأحد 25 أغسطس 2019.