• ×

06:11 صباحًا , الثلاثاء 19 يونيو 2018

سحابة الكلمات الدلالية

شاهد.. نساء في #حمص يحلقن شعرهن لهذا السبب

شاهد.. نساء في #حمص يحلقن شعرهن لهذا السبب

نساء أمام دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية أنطاكية - فيسبوك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دمشق - بردى - مودة بحاح: على طاولة صغيرة امتدت عدة رسائل تحيط بخصل من الشعر بألوان مختلفة وأطوال متعددة، قدمتها شابات وسيدات من حمص إلى نساء آخريت لا يعرفهن ولكن يعرفن أنهن مصابات بمرض السرطان وأنهن فقدن شعرهن، وقد لا تملك الكثيرات منهن ثمناً لشراء شعر مستعار يدعم نفسيتها قليلاً.

النساء المتطوعات شاركن يحملة أطلقتها مؤخراً دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، وحملت عنوان "مانِك لحالِك"، وكان هدفها تلقي التبرعات بالشعر الطبيعي لإعادة تصنيعه عن طريق مشغل متخصص، ليقدم فيما بعد إلى مريضات السرطان يخضعن للعلاج الكيميائي وما ينتج عنه من تساقط للشعر.

الحملة توّزعت في عدة مناطق من حمص وهي: "مدخل جامعة البعث، حي عكرمة، حي الحمراء، حي الانشاءات"، كما نجحت في جذب الكثيرين إليها حتى أن بعض الشباب قرروا المساهمة أيضاً والتبرع بجزء من شعرهم.



وتؤكد إحدى المتطوعات في الدائرة، بأن المستهدفات من الحملة هن السيدات المريضات بالسرطان، لأنهن يتأثرن نفسياً بشكل كبير حينما يفقدن شعرهن، ما قد يؤثر على فاعلية العلاج لأن الراحة النفسية تعتبر جزء من الشفاء.

من جانبه يوضح جلال صباغ منسق دائرة حمص للعلاقات المسكونية، بأن المبادرة بدأت من رغبة بعض المتطوعات بالتبرع بجزء من شعرهن لدعم المريضات، لكن الدائرة قررت تطوير الأمر وتحويله لحملة، ويشرح صباغ بأن هدف الحملة إلى إعطاء جرعة دعم نفسي للمريضات اللواتي يعانين من هذه المشكلة، وتخفيف العبء المالي عنهن، كما كان هدف الحملة تعميق حالة التطوع في المجتمع، والتنويه إلى أنه يمكن التبرع بأشياء بسيطة لا تكلف شيء لكنها تفرح آخرين.
بواسطة : admincp
 0  0  217
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:11 صباحًا الثلاثاء 19 يونيو 2018.