• ×

09:24 مساءً , الأربعاء 19 سبتمبر 2018

سجال روسي أميركي حول كيماوي #سوريا

سجال روسي أميركي حول كيماوي #سوريا

مندوبا روسيا وأميركا في الأمم المتحدة يتحدثان على هامش جلسة لمجلس الأمن (أرشيفية)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسيوشيتد برس: وقع صدام جديد داخل أروقة الأمم المتحدة بشأن لجنة خبراء معنية بتحديد المسؤول عن الهجمات بالأسلحة الكيمياوية في #سوريا، إذ وزعت واشنطن مشروع قرار جديدا فيما تتحرك موسكو نحو تصويت على مقترحها الخاص.

وتتبادل الولايات المتحدة وروسيا الانتقادات منذ أشهر بشأن مسألة محاسبة المسؤولين عن #الهجمات_الكيمياوية في سوريا.

ويأتي الصدام الأخير وسط تقارير عن هجمات كيمياوية في #الغوطة الشرقية لدمشق والواقعة تحت سيطرة المعارضة.

وفي هذا السياق، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة أن استخدام أسلحة كيمياوية قاتلة، إذا ما ثبت، سوف يقود إلى رد قوي.

وقد استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار دعمه الغرب في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي، كان ينص على تمديد التفويض الخاص بآلية التحقيق المشتركة المعنية بتحديد المسؤول عن الهجمات الكيمياوية، ما جعل عملها والقيام بالمحاسبة أمرا في غاية الصعوبة.

وتتكون الآلية من خبراء من الأمم المتحدة ومنظمة حظر #الأسلحة_الكيمياوية، وقد خلصت إلى أن النظام السوري استخدمت غاز الكلور في هجومين في الأقل عامي 2014 و2015، واستخدم غاز السارين في هجوم جوي على منطقة خان شيخون في 4 ابرليا/نيسان الماضي، ما أسفر عن مقتل قرابة 100 شخص وأضر بحوالي 200 آخرين.

كما اتهم الفريق تنظيم داعش باستخدام غاز الخردل عام 2015 ومجددا في سبتمبر/أيلول 2016 في قرية أم حوش بمحافظة حلب.

وقَبِل مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا الاتهام الموجه لتنظيم داعش، لكنه رفض النتائج التي توصل إليها الخبراء بشأن استخدام النظام السوري لأسلحة كيمياوية ووصفها بأنها "غير مثبتة"، وطالب بتغييرات كبيرة في طريق عمل آلية التحقيق المشتركة.

من جهتها، اتهمت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة نيكي هيلي روسيا بمحاولة حماية بشار الأسد. ومن جانبه اتهم نيبينزيا آلية التحقيق المشتركة باتهام النظام باستخدام أسلحة كيمياوية دون الكشف عن الجناة.

ووزع نيبينزيا مسودة قرار في يناير/كانون الثاني لتحل محل آلية التحقيق المشتركة، إلا أن قوى غربية أعربت عن تحفظات كبيرة، قائلةً إن المسودة تتجاهل نتائج آلية التحقيق، وتمنح النظام السوري سيطرة على التحقيقات، وتتطلب من المحققين زيارة مواقع جميع الهجمات الكيمياوية.

ووزعت الولايات المتحدة من جانيها مقترحا ليحل محل آلية التحقيق المشتركة هذا الأسبوع، ضمنته بعض المقترحات الروسية. مسودة القرار، الذي حصلت عليه وكالة "أسوشيتد برس" الجمعة، يؤسس لآلية تحقيق أممية مستقلة "لكشف هوية الجناة في الهجمات الكيمياوية في الجمهورية العربية السورية وللعمل بشكل غير منحاز ومستقل واحترافي في تحقيقاتها".

وقال دبلوماسي بمجلس الأمن، مشترطا تكتم هويته لأن المشاورات مغلقة، إن الولايات المتحدة دعت أعضاء المجلس لحضور اجتماع بمقر البعثة الأميركية يوم الخميس لمناقشة مسودة القرار، إلا أن روسيا لم تشارك فيه.

وأكد الدبلوماسيون بالمجلس أن روسيا وضعت مسودة قرارها "باللون الأزرق" يوم الخميس، ما يعني أنه يمكن طرحها للتصويت عندما تطلب ذلك.
بواسطة : admincp
 0  0  190
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:24 مساءً الأربعاء 19 سبتمبر 2018.