• ×

12:27 مساءً , الجمعة 22 يونيو 2018

الشرطة الروسية تهين ضباطا سوريين.. والسبب "التعفيش"

الشرطة الروسية تهين ضباطا سوريين.. والسبب

الشرطة العسكرية الروسية تلقي القبض على عناصر لقوات الحكومة خلال عمليات التعفيش بجنوب دمشق- 26 أيار 2018

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: ألقت الشرطة العسكرية الروسية القبض على مجموعة من عناصر تتبع لقوات الأسد بعد قيامهم بعملية سرقة في بلدة ببيلا في جنوب دمشق.

وتداولت شبكات محلية صورًا لجنود روس يفتشون عناصر تابعين لقوات الأسد، ويجبرونهم على الانبطاح أرضًا اليوم، السبت 26 من أيار.

وكان العناصر يستقلون سيارتين أحدهما محملة بأدوات كهربائية والثانية محملة بمادتي الحديد والألمنيوم، وفق ما ذكرت صفحة "ببيلا الآن".

وجاءت الحادثة بعد الضجة الكبيرة التي سببتها عمليات التعفيش في مخيم اليرموك التي سيطرت عليه قوات الحكومة السورية مؤخرًا.

وسبب ذلك موجة من الجدل على مواقع التواصل، تباينت فيها الآراء بين مشجع على ضبط وإيقاف السرقات، وبين معترض على إهانة الجنود الروس لعناصر قوات الحكومة السورية بهذه الطريقة.

image

وقالت صفحة المقاومة في سوريا، الموالية عبر فيس بوك، إنه "مهما كان لا يجب أن يحدث لهم هذا"، مشيرةً إلى أفضلية عناصر قوات الأسد على "إرهابيي ببيلا"، بحسب تعبيرها.

بينما ذهبت صفحات أخرى للقول إن "هؤلاء لا يمثلون سوى أنفسهم وضمائرهم".

image

وكانت فصائل المعارضة المنتشرة في المنطقة توصلت لاتفاق مع قوات الأسد يقضي بخروجها إلى الشمال السوري بضمانة روسية، في نيسان الماضي.

ونشرت شبكات موالية للحكومة السورية صورًا وتسجيلات مصورة لحملات "التعفيش" التي بدأتها ميليشيات الأسد في منازل اللاجئين الفلسطينين بمخيم اليرموك، وشملت الأدوات الكهربائية والأثاث المنزلي بمختلف أنواعه.
بواسطة : admincp
 0  0  200
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:27 مساءً الجمعة 22 يونيو 2018.