• ×

03:36 مساءً , الأحد 25 أغسطس 2019

نصر الحريري.. معركة إدلب لن تكون سهلة

نصر الحريري.. معركة إدلب لن تكون سهلة

المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا ورئيس وفد المعارضة، نصر الحريري في جنيف - رويترز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فرانس برس: استبعد رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، نصر الحريري، بدء عملية عسكرية من جانب قوات الأسد على إدلب، معتبرًا أنها "لن تكون سهلة".

وفي لقاء مع وكالة فرانس برس اليوم، الجمعة 27 من تموز، قال الحريري "لا شك لدي بأن لدى النظام وإيران رغبة قوية بفتح معركة عسكرية في إدلب، لكن أعتقد أن هذا الأمر لن يكون متاحًا لهما".

وأضاف: نتبع كل الإجراءات لحماية إدلب والمدنيين فيها بالتعاون مع تركيا كدولة ضامنة، من أجل تجنيبها المصير العسكري، مشيرًا إلى نقاشات تجريها تركيا مع روسيا كونها اللاعب الأكبر في الملف السوري.

وتستحوذ محافظة إدلب على المشهد السوري، بعد الحديث عن نية قوات الجيش السوري لها بدء عملية عسكرية بعد إغلاق ملف الجنوب السوري.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد هدد أمس الخميس بعملية عسكرية على المحافظة، معلنًا أنها أولوية لقوات الجيش السوري في المرحلة المقبلة.

وتحدث الحريري عن عوامل تحول دون شن هجوم عسكري على إدلب، بينها أن المعركة لن تكون سهلة، مع وجود عشرات آلاف المقاتلين من أهالي المنطقة أو الذين تم تهجيرهم من مناطق فرضت عليها التسويات.

واعتبر أن خيار التهجير لن يكون ممكنًا إلا إذا أرادت روسيا أن تهجرهم خارج سوريا وهذا مستحيل، ومن شأنه أن يضع المقاتلين أمام معادلة واحدة هي القتال حتى النهاية.

وقال، "سيؤدي ذلك إلى حرب استنزاف طويلة الأمد (…) ليس من السهل لأي طرف أن يحسمها، وقد تؤدي إلى كوارث على المستوى المدني وبالتالي ستعيق الوصول إلى حل سياسي".

ومنذ مطلع العام الحالي، ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق "تخفيف التوتر" الذي اتفقت عليه الدول الضامنة تركيا، إيران، روسيا.
بواسطة : admincp
 0  0  357
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:36 مساءً الأحد 25 أغسطس 2019.