• ×

03:30 صباحًا , الأربعاء 20 أكتوبر 2021

سحابة الكلمات الدلالية

واشنطن لن تسحب قواتها من #سورية لهذا السبب؟

واشنطن لن تسحب قواتها من #سورية لهذا السبب؟

قوات أميركية في سورية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى-متابعات: أكد ممثل الولايات المتحدة الخاص لشؤون سورية، جيم جيفري، أن بلاده لم تعد تخطط لسحب قواتها من سوريا قبل نهاية العام الجاري، قائلاً "لن تستعجل" في اتخاذ هذه الخطوة.

وعلل جيفري الأمر، بأن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا من أجل ضمان إلحاق الهزيمة الكاملة بتنظيم "داعش" الإرهابي وانسحاب المقاتلين الإيرانيين من البلاد، معربا عن قناعته بدعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسياسة أنشط في سوريا.

يذكر أن ترامب كان قد صرح قبل نحو خمسة شهور أنه يريد إعادة القوات الأميركية إلى الولايات المتحدة فورا.

وكشفت صحيفة الواشنطن بوست، أن جيفري، والعقيد المتقاعد من الجيش الأميركي، جول ريبون، الذي نقل إلى وزارة الخارجية من مجلس الأمن القومي، الشهر الماضي، ليصبح مبعوثا خاصا لسورية، قد كلفا محاولة وضع مخطط متماسك يمنع تكرار ما ترى الإدارة الأميركية أنها أخطاء العراق، حيث فتح الانسحاب الأميركي المجال أمام إيران، وعودة ظهور المسلحين الذين شكلوا تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، كان قد أدرج انسحاب إيران من سورية ضمن 12 مطلبا أميركيا من طهران، وذلك في خطاب ألقاه في مؤسسة "هيريتيج"، في أيار الماضي.


وأكد الدبلوماسي أن نحو 2.2 ألف عسكري أمريكي يتواجدون حاليا في سوريا، ويشارك معظمهم في العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش" شرق البلاد، ولهذا رفض جيفري الحديث عن أي مهمة عسكرية أمريكية جديدة في سوريا، وتطرق في الوقت نفسه إلى عزم واشنطن تقديم "مبادرة دبلوماسية كبيرة" في الأمم المتحدة وفي منصات أخرى تقضي بـ"استخدام جميع الأدوات الاقتصادية".

وفيما يتعلق بمسألة بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، قال المبعوث الأمريكي: "على الأسد الرحيل، وليس له أي مستقبل، لكن التخلص منه ليس مهمتنا"، وأضاف أنه من الصعب التفكير بالأسد "كزعيم يستطيع تلبية مطالب المجتمع الدولي، وليس مطالبنا فحسب، أو كمن لا يشكل تهديدا لجيرانه أو يعتدي على شعبه، أو لا يسمح باستخدام السلاح الكيماوي، أو كمن يوفر منصة لإيران"، على حد قوله.

وحذر جيفري من أن الولايات المتحدة ستعتبر أي حملة عسكرية للقوات السورية وحلفائها في إدلب "تصعيدا متهورا" وستستخدم جميع أدواتها للحيلولة دون ذلك، مشيراً إلى توفر "العديد من الدلائل" التي تدل على وجود أسلحة كيميائية في أيدي الحكومة السورية، مهددا بأن الولايات المتحدة "لن تتسامح" مع هجوم سوري محتمل.
بواسطة : mawada
 0  0  540
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:30 صباحًا الأربعاء 20 أكتوبر 2021.