• ×

03:28 صباحًا , الأربعاء 20 أكتوبر 2021

روسيا تتهم المعارضة بمنع المدنيين من مغادرة إدلب

روسيا تتهم المعارضة بمنع المدنيين من مغادرة إدلب

إدلب تنتظر مصيرها المجهول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات: أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن من وصفتهم بالإرهابيين يمنعون المدنيين من مغادرة منطقة خفض التصعيد في إدلب، مضيفة أنهم سيواصلون استخدام المدنيين كدروع بشرية.

وقالت زاخاروفا في موجزها الصحفي، اليوم الجمعة: "يمنع الإرهابيون السكان المدنيين من الخروج من منطقة خفض التصعيد في إدلب، عبر الممرات الإنسانية المفتوحة، ويسحبون سكان القرى الواقعة على خط التماس مع القوات الحكومية إلى داخل المحافظة ويأملون باستخدامهم كدروع بشرية".

وشددت على أن معظم أراضي منطقة خفض التصعيد في إدلب يسيطر عليها المسلحون.

وأضافت: "إن منطقة خفض التصعيد في إدلب، التي لا يزال معظمها حتى اليوم تحت سيطرة الإرهابيين الذين وحدوا صفوفهم حول "جبهة النصرة" في إطار ما يسمى بـ "هيئة تحرير الشام"، لا تزال "نقطة ساخنة" على خارطة سوريا".

وأضافت أن موسكو تريد التحقق من تصريحات أمريكية مفادها، أن واشنطن طلبت من موسكو السماح لها بـ "العمل" في إدلب.

وتابعت: "أثار هذا التصريح أسئلة كثيرة لدينا. ومع الأخذ بعين الاعتبار أنه كان علنيا، فنريد أن ندقق علنيا أيضا ما الذي كان يقصده السيد جيفري، لأننا لا نفهم هذا التصريح".

وبالتوازي، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية استهدفت أجزاء من محافظة إدلب، في الريف الجنوبي صباح اليوم الجمعة لتكسر بذلك فترة هدوء استمرت خلال الليل.

ويعقد اليوم رؤساء إيران وروسيا وتركيا اجتماعاً في طهران، للبت في مصير إدلب التي تشكل معقلاً لمسلحي المعارضة وتخشى الأسرة الدولية كارثة إنسانية وشيكة فيها، وسيعقد اللقاء بين الرؤساء: الإيراني حسن روحاني، والروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان بعد ظهر الجمعة، قبل ساعات فقط من اجتماع آخر حول الوضع في سوريا لمجلس الأمن الدولي دعت إليه الولايات المتحدة.
بواسطة : mawada
 0  0  609
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 صباحًا الأربعاء 20 أكتوبر 2021.