• ×

10:36 مساءً , الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تعرفوا على أكسل الدول عربياً وأكثرها نشاطاً عالمياً ستصدمكم الأرقام

تعرفوا على أكسل الدول عربياً وأكثرها نشاطاً عالمياً ستصدمكم الأرقام

الكويت احتلت أدنى مرتبة عربياً في نشاط مواطنيها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نال سكان أوغندا المرتبة الأول كأكثر شعوب العالم نشاطاً، في حين يعتبر نسبة كبيرة من سكان الكويت الأكثر كسلاً، وذلك بحسب مسح حديثٌ قامت به منظمة الصحة العالمية شمل 168 دولةً.

وفي التفاصيل، فإن نسبة الأفراد الذين لا يمارسون الرياضة الكافية في أوغندا هي بحدود الـ5.5% فقط، بينما النسبة تصل إلى 67% من سكان الكويت البالغ عددهم نحو 4.5 ملايين نسمة.

وبحسب تعريف منظمة الصحة العالمية، فإن ممارسةَ التمارين الرياضية تعني "ممارسة ما لا يقل عن 75 دقيقةً من النشاط المركز أو 150 دقيقةً من النشاط المكثف المعتدل أسبوعياً، أو أيَّ مزيج من الاثنين"، وبالتالي فهي تشمل أيَّ نشاطٍ بدني مثل الجري أو المشي في الشوارع بدلاً من استخدام السيارات، بالإضافة للتمارين في النوادي.

الكويت ليست الدولة العربية الوحيدة التي لا يمارس كثيرٌ من مواطنيها تمارين كافية، إذ كشف المسح في 53.1% من السكان لا يمارسون تمارين رياضية كافية، وفي العراق تصل النسبة إلى 52%، وتنخفض النسبة قليلاً في دولة الإمارات العربية المتحدة لتصل إلى 41.4%، وفي قطر تصل إلى أكثر من 36%، وهي نسبةٌ تتشابه تقريباً مع كلٍّ من ليبيا ولبنان.

وكشف المسح أن نسبة من لا يمارس تماين بدنية كافية بين المغاربة تبلغ نحو 26%، وفي مصر تصل النسبة إلى 31%، وفي عُمان النسبة هي 32.9%، بينما في تونس نحو 30% فقط من سكانها لا يمارسون تمارين كافية.

وفي أماكن أخرى من العالم، جاءت الولايات المتحدة في المرتبة 143، والمملكة المتحدة في المرتبة 123، وسنغافورة في المرتبة 126، في حين جاءت أستراليا في المرتبة الـ 97. واحتلت الهند المرتبة 117، والفلبين 141، والبرازيل 164.

وأظهر تقرير المنظمة الدولية التي تتخذ من مدينة جنيف بسويسرا مقراً لها أن متوسط الأشخاص الذين لا يقومون بنشاطٍ كافٍ أسبوعياً على المستوى العالمي قرابة 25% أي واحدٍ من بين كل 4 أفراد.

لكن كان لافتاً في التقرير أن النساء في معظم البلدان التي شملها المسح يملْن إلى كونهن أقل نشاطًاً من الرجال.

ويقول تقرير المنظمة الدولية إن نسبة النشاط وممارسة التمارين الرياضية على المستوى العالمي لم تتحسن بشكلٍ كبيرٍ بين عامي 2001 و 2016، ما يعني أن المنظمة قد لا تنجح في تحقيق أحدِ أهدافها للعام 2025 والمتمثل في الحدّ من عدم النشاط البدني بنسبة 10%.
بواسطة : mawada
 0  0  113
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:36 مساءً الأربعاء 14 نوفمبر 2018.