• ×

07:40 مساءً , الأربعاء 12 ديسمبر 2018

سحابة الكلمات الدلالية

بعد انتشار صورها وهي تدرس وسط القمامة.. تحقيق حلم حليمة السورية

بعد انتشار صورها وهي تدرس وسط القمامة.. تحقيق حلم حليمة السورية

حليمة جمعة وهي طفلة سورية لاجئة في إسطنبول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: انقلبت حياة طفلة سورية تقيم في إسطنبول، بعدما انتشر على الشبكات الاجتماعية مقطع فيديو تظهر فيه، وهي تدرس بجد وتخط بقلمها في دفترها وسط ركام المهملات.
المقطع الذي تداوله الكثيرون أثار ردود أفعال من شاهدوه، لدرجة أن سلطات التربية والتعليم التركية تدخلت كي تجد للاجئة الصغيرة مقعداً في إحدى المدارس، كما أكد مسؤولو مجلس البلدية أنهم سيتكفلون بنفقات تعليم حليمة.

وكانت حليمة جمعة تتحمل رائحة النفايات عندما مر بها أحد المارة وأرعبه منظرها فتناول هاتفه وصورها، وذكرت صحيفة The Daily Mail البريطانية، أن الحادثة وقعت في حي أرناؤوط كوي بالجزء الأوروبي من إسطنبول غربي تركيا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وتنتمي حليمة لعائلة سورية لاجئة، وهي تعمل بجمع القمامة والبحث عن الأوراق والكرتون لبيعه وإعالة عائلتها، وحسب وذكرت تقارير إعلامية أن حليمة وصلت تركيا قادمة مع أمها وأبيها قبل عام، ولم تكن قادرة على دخول المدرسة نظراً لخطأ في أوراق التسجيل والثبوتيات.
وحليمة هي أكبر إخوانها وأخواتها الـ6، ويعيشون حالياً مع أبويهم في حي أرناؤوط كوي، وتشير التقارير إلى أن أصغر الإخوة، وهي طفلة تدعى حميدة، تداوم في المدرسة.
image


وبدت حليمة سعيدة بعد أن علمت بأنها ستدخل المدرسة، وقالت إنها «متشوقة» لأنه سيتسنى لها «الاطلاع على الكثير من الكتب» في المدرسة، بحسب ما نقل موقع عربي بوست.

أما أبوها عبد الرزاق جمعة فقال للإعلام المحلي «أردت لأطفالي الذهاب للمدرسة وتضايقت جداً لأن معظمهم لم يمكنه ذلك. وأضاف، «حليمة بدأت مدرستها الجديدة اليوم وأنا أطير فرحاً، فهي الآن ستتمكن من التقدم في الحياة، والآن من بعدها أرجو أن يتمكن كل أطفالي من دخول التعليم الحكومي».

وتستقبل المدارس التركية مع بدء العام الدراسي الجديد 2018-2019 أكثر من 600 ألف طالب سوري في مدارسها. وحسب معلومات من وزارة التربية التركية فإن قرار دمج الطلاب السوريين في النظام التعليمي التركي دخل حيز التنفيذ مطلع العام الدراسي الماضي 2017-2018.

كما ألزمت وزارة التربية التركية السوريين بتسجيل أبنائهم في المدارس الرسمية، وتكثيف الدروس باللغة التركية في مراكز التعليم المؤقتة.

وحسب معطيات مديرية دائرة الهجرة العامة في أنقرة، فإن عدد السوريين المقيمين في تركيا، الذين هم في عمر التعليم، يبلغ مليوناً و47 ألفاً.
بواسطة : mawada
 0  0  114
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 مساءً الأربعاء 12 ديسمبر 2018.