• ×

03:38 مساءً , الإثنين 21 يناير 2019

القصة الكاملة للمدير وسام نوفل وحقيقة حملات مقاطعة المدرسة وابن المسؤول

القصة الكاملة للمدير وسام نوفل وحقيقة حملات مقاطعة المدرسة وابن المسؤول

المدير وسام نوفل مع طلاب في المدرسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: تناقلت وسائل إعلام محلية أخباراً تتحدث عن دعوة وجهها طلاب الثانوية في مدرسة بسام بكورة الكائنة في المزة، للقيام بإضراب عن الدوام تعاطفاً مع مديرهم الذي تمت إقالته بسبب إبن مسؤول، كما قالوا.

ونظم الطلاب حملة على الفيسبوك، بعنوان "معاً لعودة الأستاذ وسام نوفل"، طالبوا من خلالها بإعادة المدير إلى عمله بعد أن أقالته مديرية التربية بسبب شكوى تقدم بها الطالب (م ب).

وبحسب رواية الطلاب التي نقلها تلفزيون الخبر، فإن المدير كان في جولة كعادته على الصفوف في المدرسة ودخل إلى أحد شُعَب البكلوريا الأدبي ورأى بعض الطلاب النائمين والمشاغبين، فسأل الطلاب عن بعض المعلومات المتعلقة بالدرس، ولم يستطع أي منهم الإجابة، فقام بالتربيت بقوة على كتف كل طالب منهم ودعاهم للانتباه للدرس أكثر، وكان من بين هؤلاء الطلاب الطالب المذكور.

image

ويتابع الموقع، بأنه في اليوم التالي بدأ الطالب بالإشاعة بين الطلاب بأنه سينتقم من المدير وسيربيه على ما فعل، مستنداً في كلامه على والده الضابط في الشرطة وأمه المحامية.

المدير تحدث عن القصة موضحاً، أنه اتصل به والد الطالب ( م ) يوم الأربعاء، 10 تشرين الأول، وشرح له انزعاج ابنه من الموقف، فقدم المدير له الوعد بأن يلتقي بالطالب ويعالج الموضوع".

ويضيف نوفل: " حاولت الشرطة استدراجي يوم الخميس 11 تشرين الأول إلى خارج المدرسة بهدف اعتقالي بعد أن قالوا لي أن صديقاً لي اسمه وسيم ينتظرني خارج المدرسة، وعندما خرجت حاولوا إمساكي إلا أنني سارعت في الدخول إلى المدرسة”.

image

وتابع بأن قسم شرطة المزة الشرقي قام بالاتصال به وأخبره بأن أهل الطالب أسقطوا حقهم، وأنهوا الحادثة في المخفر، ولكنه تفاجأ بأن الطالب يشيع مرة ثانية بين الطلاب بأنه سيسعى لإقالة المدير، كما علم بأن أشخاصاً يحاولون تلفيق التهم ضده لإقالته، وبالفعل صدر قرار الإقالة بحجة أنه معيق لعمل الفرقة الحزبية.

لكن الرواية السابقة نسفتها بالمجمل، صفحة "سورية فساد في زمن الإصلاح"، إذ كشفت بأن المدير كان مفصول بالأصل وقبل الحادثة المذكورة، وافترضت الصفحة أنه ربما قام بهذا الأمر كي يثير بلبله معينه، وذكرت الصفحة رواية جديدة قالت فيها أن المديرالسيد وسام نوفل دخل أحد صفوف الشهادة الثانوية الفرع الادبي في مدرسة بسام بكورة وتوجه الى الطالب مصطفى باخوخ (ابن العميد حسن باخوخ ) رئيس قسم المزة الغربي، وطلب منه تسميع الدرس العاشر في مادة التربية القومية، فأوضح له الطالب بأنهم لم يأخذوا هذا الدرس بعد، فما كان من المدير إلا وثبت الطالب على الحائط وضربه على وجهه حتى تورم، وبعد انتهاء الدوام المدرسي عاد الطالب الى منزله واخبر اهله بالحادثة

فتوجهت والدة مصطفى في اليوم التالي إلى النيابة العامة وقدمت شكوى وطلبت تحويل الشكوى إلى قسم المزة الشرقي، وتم استدعاء المدير أصولا من قبل قسم المرة الشرقي غير مكان خدمة والد الطالب مصطفى، وبعد ساعات اسقط الاهل الشكوى عن المدير ليعود السيد وسام إلى منزله، وتواكبت هذه الاشكالية مع قرار متخذ سابقا لاعفاء السيد وسام نوفل من منصبه لكثرة تجاوزاته.

image

وتضيف الصفحة بان نوفل استغل الموقف وادعي بأنه تمت اقالته لأسباب تشبيحبة ولبيدأ بحملة اعلامية لمناصرته، وباشر بتحريض الطلاب على التظاهر عند باب المدرسة (بسام بكورة) للمطالبة باعادته مستغلاً تواجد عدد كبير من الطلاب غير المسجلين".

وختمت الصفحة: "نحن لانعتقد ان اهل اي طالب يسمحون لطفل عمره 17سنه بالتظاهر الا اذا كانو غير مدركين للنتائج التي قد تحدث اذا احس هؤلاء الاطفال انهم فوق القانون".
بواسطة : mawada
 0  0  171
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:38 مساءً الإثنين 21 يناير 2019.