• ×

03:25 مساءً , الأحد 25 أغسطس 2019

سحابة الكلمات الدلالية

قررت بيع ابنها لعائلة تحلم بطفل فافتضح أمرها

قررت بيع ابنها لعائلة تحلم بطفل فافتضح أمرها

القصة وقعت في حمص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: قصة غريبة وقعت في سورية ضحيتها والجانية في نفس الوقت إمرأة، قررت بيع طفلها لعائلة تبحث عن ولد للتبني.
وفي تفاصيل الحادثة التي نشرها موقع هاشتاغ سوريا، فإن ياسمين كانت تعمل في أحد المنازل بريف حماة، فنشأت علاقة غير شرعية بينها وبين صاحب المنزل.

ورغم أن الرجل اقترح عليها الزواج بشكل عرفي، لكنه تركها حينما علم أنها حامل، بعدما أمضى معها عام ونصف.

ولأنها غير قادرة على رعاية طفلها وتحمل مصيره، قررت قبول العرض الذي قدمه سامر ومريم المقيمان في حمص وهما زوجين لم يرزقا بأطفال، إذ اقترحا أخذ الطفل منها بعد الولادة ووضعه على اسميهما، مقابل التكفل بكافة مصاريف الحمل والإنجاب، مع مبلغ 150 ألف ليرة سورية بعد ولادة الطفل.

وفعلاً هذا ما حدث، لكن قيادة شرطة محافظة حمص اشتبهت بوجود عملية تزوير في هوية إحدى النساء في أحد مستشفيات التوليد بحمص، فقامت بتفحص الوقائع، وتبينت أن ياسمين دخلت المشفى بهدف الولادة، لكن بهوية مريم.

وتبين للشرطة أن ياسمين مطلوبة أصلاً للقضاء بثلاث مذكرات تتهمها بممارسة وتسهيل الدعارة، وأقرّت ياسمين ببيعها طفلها، وأحيل ضبطها إلى القضاء المختص.
بواسطة : mawada
 0  0  188
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:25 مساءً الأحد 25 أغسطس 2019.