• ×

07:28 مساءً , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

سحابة الكلمات الدلالية

معلومات صادمة تُبرء المتهم برشوة الخمسين ليرة

معلومات صادمة تُبرء المتهم برشوة الخمسين ليرة

الصورة التي أغضبت السوريين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: أغضب الفيديو الذي نشره شادي الحلوة على صفحته الرسمية في الفيسبوك، الكثير من السوريين، إذ ظهر فيه وزير الداخلية وهو ينفذ جولة اطلاعية في أحد مراكز المرور بحلب، ويضبط خلالها موظف قيل أنه يرتشي خمسين ليرة من المراجعين.

تعاطف الكثيرون مع الموظف الذي ظهر متوتراً من المفاجأة التي تعرض لها، وكانت الصدمة أن الوزير محمدد الشعار أمر بتسجيل ضبط في حقه لتقاضيه خمسين ليرة من المراجعين.

الفيديو أثار صجة في السوشال ميديا، وتعاطف مع الرجل ليس لتقاضيه خمسون ليرة فقط، وإنما للتشهير الذي تعرض له مقابل مبلغ بسيط، في الوقت الذي يرح ويمرح اللصوص الكبار والمرتشون الحقيقون.

وبالتوازي مع حملة التعاطف هذه مع الموظف انتشر بوست على الفيسبوك، يوضح أن الرجل اسمه محمد رياض بطل، وهو يعمل لدى نقابة اطباء حلب ومندب إلى فرع المرور بحلب وهو في الـ 59 من عمره لديه 4 اولاد ولايوجد لديه منزل يأويه وهو يتنقل في الاجار منذ أكثر من ثلاثين عاماً، وراتبه 38 الف ليرة فقط.

جريمة بطل أنه يتقاضى 50 ليرة سورية عن كل تقرير طبي يبيعه لمن يود الحصول على هذا التقرير لاكمال أضبارة السوق، وعدد التقارير التي يتم بيعها شهريا حوالي 3000 تقرير شهريا تزداد في فترة الصيف بسبب قدوم المغتربين الى مدينة حلب.

وذكر البوست، الذي نشره شخص اسمه رضا الباشا، أن كثير من المراجعين يصرون على دفع 550 وقلائل من يدفع 600 ومعظم المواطنون يقول للموظف مسامح وأنا منهم وكل عناصر فرع المرور يعرفون هذا الشخص جيدا ويعرفون وضعه المادي المذري.
image

ويتابع البوست، "للعلم أن قرار رئيس نقابة الأطباء في سورية سمح بتقاضى مبلغ 15 % عن كل تقرير يعني يحق لمن يبيع التقارير تقاضي 82.5 ليرة زيادة عن سعر التقرير اي 632،5 ليرة ونصف، يحق للموظف الذي شوهوا سمعته وعرضوه للاهانة ان يقدم شكوى على الوزير ومن كان سببا في تشويه سمعته".

ونقل موقع “هاشتاغ سوريا” عن نقيب أطباء حلب زاهر بطل توضيحه نه يوجد قرار من النقيب المركزي لأطباء سورية بالسماح لمندوبي النقابة بتقاضي نسبة لا تزيد عن 15 % من التسعيرة الرسمية، وبالتالي فإن ما تقاضاه معتمد النقابة هو ضمن الحد المسموح به من قبل نقابة الأطباء المركزية، مضيفاً أنه تحرك رسمياً لدفع الظلم الذي وقع على الموظف وأحاط فرع الحزب بالقوانين الناظمة وأوضح الموقف.

بطل ورغم حرصه على “عدم الخوض في التفاصيل”، أكد على قانونية تصرف الموظف وأنها لا تندرج تحت بند الرشوة، لكن على ما يبدو “اعتبروها قضية رأي عام، والموظف درويش ومسكي وما عرف يتصرف” وتحدث عن سعة صدر وعقل السيد الوزير، لكن هذا ما حصل مع الأسف حسب قوله.
بواسطة : mawada
 0  0  62
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:28 مساءً الأربعاء 21 نوفمبر 2018.