• ×

08:40 مساءً , الأربعاء 23 أكتوبر 2019

سحابة الكلمات الدلالية

شابة سورية قتلوها في تركيا لمنعهم من سرقة جوالها

شابة سورية قتلوها في تركيا لمنعهم من سرقة جوالها

من تشييع الشابة غنى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: حالة غضب أصابت السوريين في الداخل والخارج، بعد الجريمة التي وقعت في مدينة غازي عنتاب وراح ضحيتها شابة سورية في التاسعة عشر من عمرها.

وذكر موقع تركيا بالعربي، أن غنى أبو صالح وهي حاصلة على الجنسية التركية، كانت تسير برفقة زميلها وعمره 16 عاماً، وبينما كانت تتكلم بالهاتف جاء شخصين على دراجة نارية وقاموا بطلب الهاتف منها بغية سرقته، وعندما رفضت غنى اعطاءهم الهاتف قاموا بطعنها وبطعن زميلها عدة طعنات ثم لاذوا بالفرار.

وعلى الفور قام الناس بطلب الشرطة والاسعاف والتي نقلت غنى وزميلها إلى المستشفى، إلا أن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياة غنى بسبب الاصابات البليغة، بينما ما زال زميلها بالعناية المركزة.

وشيعَ سوريون وأتراك، أمس الجمعة، غنى، ودفنت بمقبرة للاجئين في منطقة “يشيل كينت”، كما أطلق سوريون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بمعاقبة الجناة.

ولم يصدر أي بيان رسمي من الشرطة في مدينة غازي عينتاب، بشأن قاتلي غنى أبوصالح، حتى الآن.

كما أعلن زملاء غنى إضرابًا مفتوحًا في كلية الهندسة، بالإضافة إلى مطالبتهم السلطات التركية بمحاسبة القتلة، كما ذكرت وسائل إعلام تركية.
وقال والد غنى، “أبو المعتز بالله”، عبر صفحته في “فيس بوك”، “هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي؟”.

وأضاف أنّ “الأجهزة الأمنية تحركت فور وقوع الحادث وما زال العمل جارياً لكشف كلّ ملابسات القضيّة”.
image
بواسطة : mawada
 0  0  216
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:40 مساءً الأربعاء 23 أكتوبر 2019.