• ×

04:14 صباحًا , الأربعاء 20 أكتوبر 2021

سحابة الكلمات الدلالية

ألوية الناصر صلاح الدين تتبى كمين العلم وتبث فيديو يوثق العملية

ألوية الناصر صلاح الدين تتبى كمين العلم وتبث فيديو يوثق العملية

صورة من العملية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى- متابعات: نشرت «ألوية الناصر صلاح الدين»، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة، الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2018، مقطعاً مصوّراً كشف تفاصيل عملية «كمين العلم» على حدود قطاع غزة، التي أصابت 6 جنود إسرائيليين.

وبحسب المقطع المصور الذي بثّته قناة «الميادين»، ظهر عدد من الجنود الإسرائيليين قرب الحدود مع قطاع غزة، فيما قام بعضهم بإزالة علم فلسطين، قبل أن تنفجر عبوة ناسفة.


وقال الناطق باسم «لجان المقاومة» في غزة، أبو مجاهد، إنّ «كمين العلم إهداء لأبناء الشعب الفلسطيني ومحور المقاومة الذي يواصل دعمنا»، موضحاً أن «الظروف الميدانية في شباط (فبراير) الماضي لم تسمح بنشر مشاهد كمين العلم النوعي»، وأضاف أنّ «كمين العلم يؤكّد أنّ المقاومة تسجّل نقاطاً مهمة في مواجهة الاحتلال»، متوعداً الاحتلال في حال وَاصَل عدوانه بمشاهدة «المزيد من العمليات النوعية».

وأكّد أنّ «قدرة وقوة المقاومة في تصاعد مستمر»، مشيراً إلى أن المشاهد التي بثتها القناة «تعبّر عن جزء يسير من قدرات المقاومة الفلسطينية». ويأتي كشف الفصيل الفلسطيني اليوم في ظلّ تصعيد كبير شهده القطاع خلال اليومين السابقين، والذي تسبب في سقوط 6 من عناصر كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، الذي أطلق عدداً من الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية، بعد عملية عسكرية «فاشلة» قامت بها القوات الخاصة الإسرائيلية.

وقالت صحيفة Haaretz الإسرائيلية، إن ردَّ حماس العنيف والواسع على العملية الإسرائيلية كان مفاجئاً، ويُناقِض الإشارات التي بعثت بها قيادة حماس بشأن وجود رغبة استراتيجية في التهدئة. وفي المواجهة التي وقعت بين الوحدة الإسرائيلية ومسلحي حماس شرقي مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، قُتِل ضابطٌ أساسي وأُصيب ضابط احتياط. في حين قُتِل 7 فلسطينيين.

وجاء ردُّ حماس بعد ظهر أمس الإثنين 12 تشرين الثاني، في صورة وابل ضخم من الصواريخ على النقب، وإطلاق نيران مضادة للدبابات على حافلة إسرائيلية تسبَّب في إصابة إسرائيليٍّ واحد بجراح خطيرة. وقُتِل رجلٌ في مدينة عسقلان بعد إصابة أحد المباني بصاروخ. وردَّت إسرائيل بهجوم جوي واسع على أهداف تابعة لحركتي حماس والجهاد. ومع ذلك، حاولت مصر وأطراف أخرى في المجتمع الدولي الوساطة بين الجانبين لتجنُّب نشوب حرب.
بواسطة : mawada
 0  0  730
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:14 صباحًا الأربعاء 20 أكتوبر 2021.