• ×

09:26 صباحًا , الإثنين 18 فبراير 2019

سحابة الكلمات الدلالية

قصة سورية أدت القسم مع ولدها ليمارسا المحاماة معاً

قصة سورية أدت القسم مع ولدها ليمارسا المحاماة معاً

قصة سورية أدت القسم مع ولدها ليمارسا المحاماة معاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة: أدى المحامي السوري "أمجد الحوشان" القسم القانوي برفقة والدته أمام هيئة محكمة الاستئناف الأولى بـ "درعا"، ليعملا معا كزملاء بعدما تخرجا معاً من كلية الحقوق في المدينة.

الأم شاركت ابنها بحلف اليمين تمهيداً لبدء العمل في مهنة المحاماة تعتبر الأولى من نوعها بتاريخ نقابة المحامين في سوريا، وسيتلقون تدريبهم في مكتب الوالد ناجي الحوشان كونه أحد المحامين الذين يمارسون المهنة منذ سنوات، بحسب موقع سناك.

image

يؤكد الحوشان الابن أن اختياره دراسة المحاماة نابعة من تشجيع والدته له، ولرغبته في كشف الحقائق وصيانة الحقوق والمساعدة بإحلال العدل وإعلاء سيادة القانون في بلده، يضيف: "فرحتي أصبحت فرحتين، أدائي القسم من جهة، ومشاركة والدتي لي بأداء القسم استعداداً للعمل في هذه المهنة".

و"نادية الحوشان"، الجدة لـ5 أحفاد، ووالدة لـ7 أبناء، 5 منهم طلاب جامعة، ترى أن «لا شيء مستحيل بوجود الإرادة والتصميم»، وتضيف: «أشكر زوجي الذي له الفضل في وصولنا إلى هذه اللحظه الاستثنائية أنا وولدي».
بواسطة : admincp
 0  0  345
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:26 صباحًا الإثنين 18 فبراير 2019.