• ×

09:29 مساءً , الأربعاء 18 سبتمبر 2019

الافراج عن الأردني الثالث.. كان مسجونا بفرع فلسطين في دمشق

الافراج عن الأردني الثالث.. كان مسجونا بفرع فلسطين في دمشق

الأردني هو الأخير الذي تم سجنه في سورية مؤخرا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - دمشق: أفرجت السلطات السورية عن المواطن الأردني حمادة التميمي يوم أمس السبت، في حدث هو الثالث من نوعه بعد الإفراج عن الأردنيين "يعقوب العقرباوي" و"علي البشابشة".

صحيفة الغد الأردنية نقلت عن النائب في البرلمان الأردني طارق خوري تأكيده أن إطلاق سراح التميمي جاء على خلفية «تزويد السفارة السورية بـعمان من قبله والوفد النيابي الذي زار دمشق مؤخرا بقائمة سجناء أردنيين»، وذلك بناء على مطلب الحكومة السورية ليتم النظر بأمرهم وإمكانية الإفراج عنهم.

الصحيفة لم تذكر سبب اعتقال التميمي في سوريا وتاريخ اعتقاله، واكتفت بذكر أنه كان مسجوناً في فرع فلسطين ذائع الصيت في البلاد.

السلطات السورية كانت قد أفرجت في الـ22 من شهر تشرين الثاني الفائت عن البشابشة الذي كان محتجزاً قبل نحو شهر بتهمة التهريب بحسب ما قال موقع رؤيا الأردني نقلاً عنه، وقبل ذلك تم الإفراج عن الأردني "العقرباوي" بعد شهر من توقيفه على الأراضي السورية دون الكشف عن التهم الموجهة إليه.

وسائل إعلام أردنية توقعت أن يتم إطلاق سراح المزيد من الموقوفين الأردنيين في سوريا، وذللك بناء على مطلب الوفد البرلماني الأردني الذي زار "دمشق" مؤخراً، في حين ينتظر مئات المعتقلين السوريين أن يخرجوا من سجونهم.
بواسطة : admincp
 0  0  262
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:29 مساءً الأربعاء 18 سبتمبر 2019.