• ×

08:35 صباحًا , الأحد 16 يونيو 2019

ريف حلب يشتعل.. والنصرة تسيطر على 23 بلدة وقرية

ريف حلب يشتعل.. والنصرة تسيطر على 23 بلدة وقرية

الجيش السوري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - دمشق: قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن إن المرحلة الأولى من معركة الإقصاء في حلب وإدلب، انتهت بإنهاء تواجد حركة نور الدين الزنكي في غرب حلب، ضمن معارك عنيفة أدت لمصرع نحو 120 مقاتلاً من الطرفين، سواء من الجبهة الوطنية للتحرير المدعومة تركياً أو من هيئة تحرير الشام، وهي الفصيل الجهادي الذي كان من المفترض أن ينتهي وجوده من المنطقة منزوعة السلاح.

وقال رامي: "وعلى العكس توسع نفوذ هيئة تحرير الشام، ورتل من الجيش الوطني الموالي لتركيا وصل إلى مشارف ريف حلب الغربي".

وأضاف: "وتحرير الشام سيطرت على 23 بلدة وقرية في المنطقة، والمعارك كان يقودها القيادي "الجهادي" البارز أبو اليقظان المصري".

خسائر على أطراف حلب

إلى ذلك، تواصلت الاشتباكات إلى ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، بين قوات الحكومة السورية، وفصائل من جهة أخرى، على محاور البحوث العلمية والراشدين بضواحي حلب الغربية، ترافقت مع قصف متواصل ومتبادل، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية مؤكدة بين الطرفين، في حين سقطت قذائف بشكل مكثف ليل أمس وبعد منتصفه استهدفت مناطق في القسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية، حيث سقطت على كل من أحياء الحمدانية والزهراء وحلب الجديدة وسيف الدولة وشارع النيل، دون أنباء عن تسببها بخسائر بشرية حتى اللحظة.

أيضاً قصفت قوات الحكومة السورية بعد منتصف ليل أمس مناطق في المنصورة والراشدين بريف حلب الغربي، ومناطق أخرى في حيان بريف حلب الشمالي، فيما تعرضت أماكن في محور الكتيبة المهجورة شرق إدلب لقصف صاروخي صباح اليوم السبت، ضمن الخروقات المتواصلة والمتجددة لهدنة الروس والأتراك في المحافظات الأربع والمنطقة منزوعة السلاح.
بواسطة : admincp
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:35 صباحًا الأحد 16 يونيو 2019.