• ×

09:38 مساءً , السبت 4 يوليو 2020

سلافة معمار تتشكر سامر المصري!

سلافة معمار تتشكر سامر المصري!

سلافة معمار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة تحدثت الفنانة السورية سلافة معمار من خلال إطلالة لها ليلة أمس الخميس في برنامج "المشهدية" عن كواليس مشهد قتلها بشخصية "قمر" في مسلسل "حرملك2" (تأليف سليمان عبد العزيز وإخراج تامر إسحاق وإنتاج كلاكيت ميديا) على يد "الضباع" والذي كان حديث مواقع التواصل الاجتماعي واصفين معمار بأنها ممثلة محترفة من الطراز الرفيع.

إذ كشفت سلافة أنه كان من المفترض أن ينتهي خط شخصية "قمر" في نهاية الجزء الأول من العمل، لكن المخرج ارتأى أن يكون النزاع الأخير لـ "قمر" في الجزء الثاني.
أما عن كواليس هذا المشهد، فأشارت معمار أنه حقق "تريند" على مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت قد جسدته في أول يوم تصوير لها في الجزء الأول بحسب قولها، مشيرة إلى أنها تناقشت مع المخرج تامر إسحاق والفنان سامر المصري لابتكار فكرة مميزة لطريقة القتل، حيث اقترح المصري أن تُقتل مثل الضبع كون "الضباع" هو الذي يخنقها، شاكرة سامر المصري على هذه الفكرة المميزة والمخرج الذي أبدع في الإخراج والمونتاج، قائلة بأن هذا المشهد احتاج وقتا طويلا يصل إلى الخمس ساعات، ولكنه كان ممتعاً جداً خصوصاً بعد تفاعل المتابعين معه بشكل كبير بحسب قولها.

وقالت معمار إنها تابعت في رمضان 2020 العديد من الأعمال الدرامية، منهم مسلسل "أولاد آدم"، وأضافت أنه بلا شك من الأعمال الملفتة والمميزة لهذا العام من حيث الحكاية وطرح الموضوع، مضيفة أنها شاهدت مسلسل "بمية وش" لأنه من الأعمال الكوميدية الطريفة الذي رسم الابتسامة على وجهها.

أوضحت معمار أنها تتواجد حالياً في مدينة طرطوس تحت وطأة الحجر المنزلي ملتزمة بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث اكتشفت مهارتها في صناعة الحلويات. واصفة فيروس كورونا بأنه شيء غريب جداً.

وحول مسألة غيابها عن دراما رمضان 2020، قالت معمار إنها ليست من النوع الذي يعمل على الظهور في الموسم الدرامي كل عام، خاصة وأنها لم تُعجب بالأعمال التي عرضت عليها ولم تكن متوافقة مع متطلباتها، لذلك هي دائماً تفضل أن تجلس في منزلها حتى يُعرض عليها عمل مهم يرضي ذوقها الفني.

وأعربت معمار عن حماسها وسعادتها لتصوير المسلسل الجديد "حارة القبة" من إخراج رشا شربتجي و إنتاج شركة عاج لصاحبها هاني العشيز، مبينة أن المسلسل دراما بيئة شامية يحتوي على مادة جميلة وحساسة ومليئة بالمشاعر والأحداث، إذ يقدم جرعة إنسانية تعطش إليها الجمهور على حد تعبيرها.

وقالت معمار بأنها لا تحب كثيراً مسلسلات البيئة الشامية، حيث تفضل الدراما الاجتماعية والمعاصرة أكثر مثل مسلسل "قلم حمرة"، لكن الحالة الإنتاجية والتسويقية العامة في سوريا تتطلب هذا النوع من الأعمال، وهذا ما يؤدي إلى فقر في الأنواع الأخرى من المسلسلات مثل الكوميدية والاجتماعية. مشيرة إلى أن المحطات المسيطرة على عملية العرض تفضل الأعمال الدرامية الشامية أكثر، ولذلك فالمسلسلات الاجتماعية السورية لا تشكل مادة تسويقية وتجارية بحسب قولها، معربة عن فخرها وسعادتها بالعديد من أعمال البيئة الشامية الناجحة التي شاركت بها منهم "حرملك، وردة شامية، خاتون".
بواسطة : admincp
 0  0  104
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:38 مساءً السبت 4 يوليو 2020.