• ×

05:07 مساءً , السبت 24 أكتوبر 2020

رجل أعمال سوري يعيد تمثالاً بريطانياً إلى وسط دمشق

رجل أعمال سوري يعيد تمثالاً بريطانياً إلى وسط دمشق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى-متابعة ‎أعاد رجل الأعمال السوري المدرج على قائمة العقوبات الأميركية وسيم قطان، تمثالاً لرأس خيل منسوخ عن آخر في لندن، إلى ساحة وسط دمشق بعد ساعات من إزالته.

‎وعلق قطان: "اللهم بارك بشامنا" على صور لمنحوتة رأس الحصان التي أعادت محافظة دمشق نصبها في ساحة سيريتل: بحي المالكي في دمشق الثلاثاء بعد أقل من 24 ساعة من إزالتها، وسط عاصفة من الانتقادات، ليشكل ذلك مفاجأة جديدة تعادل مفاجأتي نصبه وإزالته قبل يومين، فالساحة التي لا تتجاوز مساحتها 40 متراً والقريبة من القصر الرئاسي في الروضة، استغرق تأهيلها ستة أشهر لتنتهي أعمالها بنصب منحوتة مصغرة (أربع أمتار) عن منحوتة النحات البريطاني نيك فيديان غرين الذي نفذ المنحوتة الأصلية رأس حصان يشرب الماء عام 2011. لتكون أكبر تمثال برونزي قائم بذاته في لندن بارتفاع عشرة أمتار.

‎ وقال المكتب الإعلامي في المحافظة إن التمثال الذي وضع يوم الأحد وأزيل يوم الأثنين تمت إعادته الثلاثاء بعد استدراك بعض المشاكل الفنية التي لوحظت.

‎وكانت المحافظة قد أعلنت لدى إزالتها رأس الحصان يوم الأثنين بأن النصب تجريبي وليس نهائياً.


‎وقالت مصادر إن قطان، هو صاحب مبادرة إعادة تأهيل ساحة سيرتيل، التي بدأت منذ ستة أشهر، وقد تم تكليف النحات حسام فؤاد جنود الأستاذ السابق في كلية الفنون الجميلة، بتنفيذ نسخة مصغرة عن تمثال رأس حصان الموجود في لندن.

‎وتمت إزالة إعلان شركة "سيرتيل" من الساحة التي سميت باسمها، بعد خلال رجل الأعمال رامي مخلوف مع ابن خاله الرئيس بشار الأسد. ورجحت المصادر أن يكون تأهيل الساحة من قبل وسيم قطان تمهيداً لتصدير اسمه كبديل عن رامي مخلوف.

‎وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد أدرجت اسم وسيم قطان على قائمة العقوبات الثانية بموجب قانون قيصر الصادر في يونيو (حزيران) الماضي، وأوضح بيان وزارة الخزانة أن قطان الذي ظهر اسمه لأول مرة في عالم الأعمال السوري عام 2017.
بواسطة : admincp
 0  0  113
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 مساءً السبت 24 أكتوبر 2020.