• ×

08:12 مساءً , السبت 17 أغسطس 2019

90 بالمئة من المنشآت السياحية في دمشق خارج الخدمة

90 بالمئة من المنشآت السياحية في دمشق خارج الخدمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة أكد مدير سياحة ريف دمشق التابع لحكومة النظام السوري طارق كريشاتي، أن 90 بالمئة من المنشآت السياحية خرجت من الخدمة في ريف دمشق، وأن قيمة الأضرار بلغت نحو 4 مليارات ليرة سورية.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، يوجد اليوم 400 منشأة سياحية خارج الخدمة ويتم العمل على وضع إحصاءات جديدة ضمن المحافظة.

وادعى مدير سياحة ريف دمشق أن هذه الفنادق في ريف دمشق انتقلت من مرحلة عدم التأهيل إلى حيز التنظيم السياحي، وسينعكس ذلك على واقع عملها وتدخل بعد ذلك في مرحلة تطبيق رسم الإنفاق الاستهلاكي، لتحقيق نتائج إيجابية تنعكس على عملها وعلى واقع الفنادق وعودتها للخدمة، وخاصة أن كثيراً منها خارج التأهيل والخدمة السياحية، إضافة إلى مراقبة جودة الخدمات المقدمة.

وأكّد كريشاتي أن وزارة السياحة في حكومة النظام باشرت بتطبيق المرسوم 11 الخاص برسم الإنفاق الاستهلاكي، حيث تم البدء في محافظة ريف دمشق بأعمال التأهيل، وأن الوزارة قامت بتأهيل 4 فنادق في منطقة السيدة زينب بطاقة استيعابية 1300 سرير، وذلك من أصل 250 فندقاً غير مؤهل في السيدة زينب.

وأشار كريشاتي إلى أن المرسوم نص أيضاً على إجراء أعمال تأهيل المنشآت السياحية من دون أي أوراق ثبوتية، لافتاً إلى أنه تم تأهيل مجمع سياحي في القطيفة بريف دمشق بطاقة استيعابية 210 كراسي إطعام.

وبيّن كريشاتي أن هناك دراسة يتم العمل عليها بهدف تحسين جودة الخدمات في المعابر الحدودية بمحافظة ريف دمشق، ولاسيما بعد الشكاوى التي وردت مؤخراً بعدم الاهتمام بالمعابر.

وفقاً للمعلومات الواردة في نشرة الحكومة السورية الاقتصادية منذ بداية الثورة التي ألقت بظلالها على كافة القطاعات الخدمية، وبالتحديد على قطاعي السياحة والنقل؛ سجلت معظم مؤشرات قطاع السياحة تراجعاً كبيراً خلال الربع الأول من عام 2012، حيث بلغت نسبة التراجع في عدد السياح القادمين إلى سوريا في الفترة المذكورة حوالي 76.4% مقارنة بالربع المماثل من عام 2011، وفقاً لصحيفة تشرين التابعة للنظام السوري.

ضلال الثورة

خلال الربع الأول من عام 2011 تراجع عدد السياح العرب من 752 ألف سائح في الربع الأول من عام 2011 إلى 142 ألف سائح في العام الحالي، أي بنسبة تراجع وصلت إلى 81.1%، في حين تراجع عدد السياح الأجانب من 536 ألف سائح إلى 128 ألف سائح، أي بنسبة تراجع بلغت 76.1%.

يذكر أن مدير سياحة ريف دمشق، أوضح في العام الماضي أن المنشآت السياحية في ريف دمشق تعرضت لأضرار مادية خلال الحرب السورية تقدر قيمتها بنحو 4 مليار ليرة.

كما أن وزارة السياحة في حكومة النظام بينت خلال 2013، أن قيمة أضرار قطاع السياحة في سورية زادت عن 330 مليار ليرة سنوياً، مقدرة عدد العاطلين عن العمل في القطاع السياحي بحدود 260 ألف عامل.
بواسطة : admincp
 0  0  989
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:12 مساءً السبت 17 أغسطس 2019.