• ×

07:50 صباحًا , الأحد 25 أغسطس 2019

صحفيون سوريون يشتكون على "رويترز"

صحفيون سوريون يشتكون على

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة رفع عدد من الصحفيين والناشطين السوريين المعارضين وثيقة إلى وكالة "رويترز" للأنباء، احتجاجاً على اعتمادها في نقل بعض أخبارها على وسائل إعلام نظام الأسد الرسمية التي تتسم بالانحياز الكامل للنظام والتي تروج لرواياته المزيفة حول ما يدور في سورية.

وطالب الصحفيون الوكالة بتحري المهنية والدقة في نشر أخبارها احتراماً لمواثيق الشرف الإعلامي، إذ جاءت هذه العريضة بعد نقل "رويترز" مجريات جسر الشغور اعتماداً على وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، وكان مفاد الخبر أن "الجيش السوري يقتل 300 مسلحاً لتحرير إدلب".

وجاء في نص العريضة التي وقع عليها قرابة 100 صحفي وناشط: "قدّمت الوكالة لمتابعيها هذا الخبر بوصفه حقيقة، فهي لم تشر إلى الرواية الأخرى التي نقلتها مصادر سورية عدة دأبت "رويترز" على أن تستقي أخباراً منها. فهل لدى الوكالة ما يؤكد تلك الرواية الرسمية من أرقام وأسماء وصور، وإ ذا كان لديها فلماذا لم تنشرها، وإذا لم يكن لديها فلم لم تذكر بأنها لم تستطع التأكد من هذا الخبر عبر مصادر مستقلة، كما تقتضي المعايير المهنية المعمول بها في الوكالة نفسها".

واستنكر الصحفيون ما فعلته "رويترز" معتبرين ذلك بياناً دعائياً فجاً لنظام الأسد، ورفضاً للاعتراف بالانتصارات التي يحققها الثوار على امتداد الأراضي السورية.
بواسطة : admincp
 0  0  850
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:50 صباحًا الأحد 25 أغسطس 2019.