• ×

08:52 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

الأردن يقر بترحيل لاجئين سوريين خالفوا القوانين

الأردن يقر بترحيل لاجئين سوريين خالفوا القوانين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة شكك الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، اليوم الأربعاء، بتقرير صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش، يتهم بلاده بأنها حدّت بشدة من دخول السوريين إلى الأردن عبر المعابر غير الرسمية شرق المملكة، مؤكدة أن المئات منهم علقوا في منطقة صحراوية داخل الحدود الأردنية. كذلك أقرّ بترحيل لاجئين تجاوزوا القوانين وأثاروا المشاكل.

وأكد المومني خلال مؤتمر صحافي عقد في دار رئاسة الوزراء، أن بلاده تواصل اتباع سياسية الحدود المفتوحة، وأنها تقوم بالإعلان يومياً عن عدد اللاجئين السوريين الذين يدخلون الأردن، انسجاماً مع الشفافية التي تنتهجها حكومته في التعامل مع ملف اللاجئين.

وتعليقاً على ما ورد في التقرير عن وجود سوريين عالقين في الصحراء، قال المومني "إذا كان هؤلاء موجودين خارج الأراضي الأردنية فلن تستطيع الجهات الأردنية بالضرورة أن تتعامل معهم".

وتابع "لو صح وصول هؤلاء إلى الحدود الأردنية فإنهم سيكونون أمام قوات حرس الحدود الأردنية المسؤولة عن إدخال اللاجئين، والتي ستتعامل معهم كما تعاملت مع آلاف اللاجئين الذين دخلوا من المعابر غير الشرعية"، واصفاً التقرير بأنه "غير منطقي، والتفكير بشكل منطقي يخالف ما ورد فيه".

ووفقا لموقع العربي الجديد، أعلن المومني، وللمرة الأولى على لسان مسؤول أردني، عن وجود عمليات ترحيل قسرية بحق لاجئين سوريين، وهو ما يصطلح عليه في الأردن بـ "القذف عبر الحدود". وأكد أن ما تقوم به بلاده يتفق مع القوانين والاتفاقيات الدولية.

وقال "الترحيل يخضع للاعتبارات والقوانين الدولية، نحن نستقبل اللاجئ لحمايته من ظروف استثنائية، لكن عندما يقوم بالتجاوز على القانون وإثارة المشاكل يحق لنا كدولة مستضيفة أن نقوم بترحيله".
بواسطة : admincp
 0  0  665
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:52 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.