• ×

02:08 صباحًا , الإثنين 18 أكتوبر 2021

رامي مخلوف يفشل في تحرير أملاكه

رامي مخلوف يفشل في تحرير أملاكه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة رفضت المحكمة الإدارية الفيدرالية في سويسرا، طلبا ً تقدم به رجل الأعمال « رامي مخلوف» لفك الحجز عن أمواله، تنفيذاً لقرار وزارة الاقتصاد الاتحادية الذي أمر بالحجز على أمواله.

وكان قد وضع المجلس الفيدرالي السويسري، منذ آيار/مايو اسم «مخلوف» على قائمة الشخصيات السورية المتورطة بأعمال القمع والعنف للثورة الشعبية التي انطلقت في آذار/مارس عام 2011. معتبرة إياه ممولاً وداعماُ لنظام الأسد.

مخلوف واحداً من أكبر رجال الأعمال السوريين ،والمحتكر الوحيد لشركات الاتصالات الخليوية في سوريا، ويملك رامي مخلوف نحو 40% من شركة الهواتف الخليوية سيرياتل، التي تعد أكبر شركة للهواتف الخليوية في البلاد.

فضلاُ عن المشاريع الكبيرة التي يستثمرها، مستمداً من صلة قرابته بالأسد نفوذاً واسعاً. ولكن بعد سلسلة العقوبات الأوروبية على أركان النظام السوري، حاول القيام بعدة أعمال خيرية كـ(الدعم الخيري للأرامل والأيتام) الذين فقدوا ذويهم في الحرب مع الأسد.

ولكن مهما حاول أن يقدم صورة حسنة له أمام العالم، وينأى بنفسه عن نظام الأسد فهو من أكبر المستفيدين ببقاء النظام الحالي ليحافظ على مكانته، ومستوى معيشته.

وبعد رفض طلبه حكم على مخلوف بدفع تكاليف المحاكمة التي حددت بـ 50 ألف فرنك سويسري. وهي ليست المرة الأولى التي ترفض فيها السلطات القضائية السويسرية طلبات يتقدم بها أشخاص من عائلة مخلوف. ففي العام 2013 رفضت المحكمة الفيدرالية منح حافظ مخلوف شقيق رامي مخلوف ورئيس أحد أجهزة المخابرات السورية تأشيرة دخول. كما أكدت المحكمة تجميد أملاك حافظ مخلوف ووالده محمد مخلوف.
بواسطة : admincp
 0  0  958
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:08 صباحًا الإثنين 18 أكتوبر 2021.