• ×

04:29 صباحًا , الخميس 23 مايو 2019

سوريون ينددون بهجمات باريس ويغردون: مبروك بشار الاسد!

جيش الاسلام ندد في بيان له التفجيرات ووصفها بالعمل الارهابي

سوريون ينددون بهجمات باريس ويغردون: مبروك بشار الاسد!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى - متابعة استنكرت فصائل المعارضة السورية السبت الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس، والتي تبناها "تنظيم الدولة".

وبث "جيش الإسلام" بياناً استنكر فيه الهجمات المتتالية على باريس، ووصفها بالعمل الإجرامي.

وأضاف الفصيل السوري المعارض في بيانه "إن مواقف فرنسا التي اتخذتها للوقوف إلى جانب الشعب السوري في المحافل الدولية، دفعت أذرعا مخابراتية دولية لتنفيذ مآربها الإجرامية عبر امتطاء غلاة إرهابيين في محاولة يائسة لزعزعة الثقة بين الشعبين السوري والفرنسي."

كما واتهم "جيش الإسلام" موالي النظام السوري بتنفيذه لتلك الهجمات، ودلل بذلك على إعادة بث النظام للتسجيلات التي هدد فيها مفتي الأسد بدر الدين حسون في بداية الثورة السورية حول إرسال انتحاريين إلى أوروبا لافتعال تفجيرات تحدث البلبلة.

في السياق ذاته، كان إعلاميون وسياسيون قد اتهموا عملاء النظام السوري بتنفيذ تفجيرات باريس، وبالتحديد ممن هربوا صوب أوروبا، بسبب سيطرة المعارضة على بعض القرى في سوريا.

حيث نشر الكاتب السياسي ياسر الزعاترة قبل إعلان "داعش" مسؤوليتها عن هجمات باريس، فيديو مفتي الأسد، معلقاً: "هذه نكتة، لأن هناك من لا يفقه معنى علامات التعجب، مفتي بشار يهدد أوروبا بالاستشهاديين!! هل له صلة بهجمات باريس" .

وتابع مغرداً: "بوتين يغني ويرقص بانفعال على وقع هجمات باريس!! الاستثمار لعبة يجيدها، لكن ذلك لن يخرجه من مأزقه" .

ومن جانبه غرد الإعلامي السوري في قناة الجزيرة فيصل القاسم متسائلاً: "أحمد حسون مفتي بشار الأسد: هل كان يمزح يا ترى عندما هدد أوروبا قبل سنوات بالاستشهاديين؟ تذكروا أنه كان ينقل تهديدات المخابرات السورية."

وأضاف القاسم: "لاحظوا توقيت العمليات الإرهابية في بيروت وباريس، قبل مؤتمر فيينا الخاص بسوريا مباشرة، فتش عن المستفيد بشار وروسيا وإيران يفركون أيديهم فرحا".

وحول تبني "داعش" للهجمات تساءل القاسم مخاطباً التنظيم: "لماذا تستهدفون من يقف مع الثورة السورية كفرنسا، وتتجاهلون من يقف مع بشار كإيران" .

وأضاف: "كان الموقف الفرنسي من الثورة السورية مشرفاً منذ البداية، فجاء الدواعش ليعاقبوا فرنسا على موقفها النبيل من ثورة الشعب السوري. فمن يخدمون إذاً"

بدوره علق المحلل السياسي نائل الثالمي: "مبروك بشار الأسد، بما أن داعش إلى جانبك وجانب إيران وروسيا، فاعلم أن العالم سينساك وسيلاحق حليفك الأقوى داعش، ابسط يا عم."
بواسطة : admincp
 0  0  677
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:29 صباحًا الخميس 23 مايو 2019.