• ×

07:40 صباحًا , الأحد 25 أغسطس 2019

تعرف على أول طفلة روائية سورية في أوروبا

أهدت ريعها للأطفال السوريين الذين كتبت عنهم

تعرف على أول طفلة روائية سورية في أوروبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بردى: "كبرى دور النشر الهولندية (Prometheus) تطبع الرواية الأولى لطفلتي رشا ذات ال13 عاما، الرواية عنوانها ظلال البحر...مما زاد فرحي أنني حين سألتها وماذا ستفعلين بالنقود التي ستحصلين عليها، أجابت بكل ثقة المؤمن بقضيته: هي للأطفال السوريين الذين كتبت عنهم...أبكتني هذه الطفلة".

بهذه الكلمات احتفل الكاتب السوري أحمد جاسم الحسين، بابنته "رشا" التي فازت بقصتها الروائية الأولى، وهي التي تنحدر من أسرة تعتبر من أعمدة الثقافة السورية، في حين لم تتعدى الـ 13 ربيعاً.

واحتفت دار "Prometheus" الهولندية بالرواية الأولى للطفلة السورية "رشا الحسين" ذات الـ13 عاماً.

وتسرد "رشا" في روايتها "ظلال البحر" (schaduwen- فان دي زي) قصة طفل سوري لاجئ هرب من أهوال الحرب في سوريا ووصل إلى هولندا، وتروي جوانب من الصعوبات التي اعترضته والذكريات المؤلمة التي عاشها خلال رحلته من تركيا إلى اليونان وصولاً إلى هولندا.

تقول "رشا" التي لجأت مع عائلتها إلى هولندا قبل سنتين إن روايتها "ترصد حكاية السوريين مع البحر وهي لا تشبه حكاية أحد إذ ابتلعنا البحر وصرنا ظلالاً له. لكنه قدرنا الوحيد للوصول إلى الأمان.

image

مأساة وأحلام وردية
مأساة الطفلة رشا بدأت منذ أن قصف منزلهم في ريف دمشق وحول أحلامها الوردية إلى ركام لم تستطع أن تنقذ منها شيئ غير لعبتها التي صحبتها معها إلى هولندا بأذنين مبتورتين شوههما حقد القصف.

لعبة رشا المشوهة كانت ملهماً لها في كتابة رواية تتحدث عن معاناة الأطفال السوريين وأوجاعهم وحرمانهم من الطفولة، لتكون بذلك أول روائية سورية كتبت رواية نُشرت في هولندا (Prometheus) وحملت اسم "دي schaduwen فان دي زي" بمعنى "ظلال البحر".

وتقول رشا إن قراءتها لعدد من الروايات والقصص وتواصلها الاجتماعي مع أصدقائها في المدرسة ومحيطها في المنزل من جيران ومعارف ساعدها على كتابة الرواية.

وأضافت: "بدأت بكتابة قصص قصيرة في المساء بعد عودتي من المدرسة ومن ثم فكرت بتحويل هذه القصص إلى رواية استغرقت مني وقت طويل لتنسيقها وكتبتها بطريقة جذابة للمتقلي".

image

وتابعت: "الكتابة بالنسبة لي هي بمثابة تفريغ لما أشعر به من آلام".

يذكر أن رشا استطاعت قبل سنة من الآن أن تتفوق في المدرسة على أصدقائها الهولنديين وتفوز في مسابقة لقراءة روايات هولندية على الرغم من أنها كانت قد تعلمت اللغة حديثاً.

وتعيش رشا مع عائلتها في هولندا، حيث تنحدر من أسرة تعتبر من أعمدة الثقافة السورية وهي ابنة الدكتور أحمد جاسم الحسين، وابنة الأديبة والكاتبة الدكتورة "آلاء الجرماني".

image

وبذلك تنضم رواية رشا إلى عشرات الأعمال الإبداعية التي نسمع عنها كل يوم من قبل سوريين وجدوا المكان الخصب لتنمية إبداعهم بعد أن أحرقت براميل الأسد أحلامهم قبل منازلهم، حيث يوجد عشرات المتفوقين والمخترعين والمبتكرين السوريين الذين أبدعوا أينما حلوا.

على صفحته في الفيسبوك، قال المخرج السوري اياد شربجي: "رشا ابنة الصديق أحمد جاسم الحسين الأب الروحي للقصة القصيرة جدا في سورية... من شابه أباه ما ظلم".

وأضاف: "رشا بلشت برواية... ومعها معها بتقصرها شوي شوي لتصير ق.ق.ج وتضارب على أبوها. مبروك رشا وأبو رشا".
بواسطة : admincp
 0  0  855
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 صباحًا الأحد 25 أغسطس 2019.